"لجنة الانتخابات": موعد الاقتراع في المحليات الفلسطينية "غير قابل للتطبيق"

قالت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، إنها ماضية في إيقاف التحضيرات الخاصة بإجراء الانتخابات المحلية، إلى حين البت في القضية المرفوعة أمام محكمة العدل العليا الفلسطينية، للطعن في إجراء الانتخابات.

وأعلنت اللجنة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الاستحقاقات القانونية المعلن عنها ضمن جدول الفترات القانونية أصبحت غير قابلة للتنفيذ؛ وعليه فإن الموعد الذي كان مقررا من مجلس الوزراء لإجراء الانتخابات يوم 8 تشرين أول/ أكتوبر المقبل أصبح "غير قابل للتطبيق".

يأتي ذلك بعد أن قررت محكمة العدل العليا الفلسطينية في رام الله، اليوم الأربعاء، تأجيل النظر في القضية المرفوعة أمامها للطعن في إجراء الانتخابات، إلى الثالث من شهر تشرين أول/ أكتوبر المقبل بطلب من النيابة العامة.

وذكرت مصادر في "مجلس القضاء الأعلى"، أن المحكمة العليا عقدت اليوم جلسة للنظر في الطعون التي قُدمت لها بخصوص الانتخابات، والمتعلقة بعدم شمولية مدينة القدس فيها، وعدم ملائمة الظروف لإجراء الانتخابات في قطاع غزة التي تنظر في القضايا المتعلقة بالانتخابات.

وأضافت المصادر ذاتها لـ "قدس برس"، أن هيئة المحكمة استجابت لطلب النيابة العامة بإمهالها حتى الثالث من الشهر المقبل، لتقديم بيناتها بخصوص القضية المرفوعة أمام المحكمة.

وشدد المصادر على أن قرار المحكمة الذي صدر في الثامن من الشهر الجاري، بخصوص وقف إجراءات الانتخابات المحلية المقررة في 8 تشرين أول/ أكتوبر المقبل، سيظل ساريا حتى البت في الطعون المرفوعة أمام المحكمة.

ومن الجدير بالذكر أن محكمة "العدل العليا" التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله (شمال القدس المحتلة)، كانت قد أصدرت قرارًا في الثامن من الشهر الجاري، أوقف فيه "بشكل مؤقت" إجراء الانتخابات المحلية المقررة في الضفة الغربية وقطاع غزة في الثامن من شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، إلى موعد غير محدد.

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني، قد أعلن في 21 حزيران/ يونيو الماضي، عن موعد إجراء انتخابات المجالس والهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ليكون يوم الثامن من شهر تشرين أول/ أكتوبر القادم.

وقررت غالبية القوى الفلسطينية، باستثناء حركة "الجهاد الإسلامي"، خوضها الانتخابات المحلية.

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة "حماس" المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.


ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.