وزير الدفاع البريطاني في العراق لبحث معركة تحرير "الموصل"

وصل وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، اليوم الاربعاء، الى العاصمة بغداد في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين العراقيين عشية الاستعداد لتحرير مدينة "الموصل" من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر بيان للرئاسة العراقية اليوم الاربعاء، ان "الرئيس فؤاد معصوم استقبل صباح اليوم الاربعاء في قصر السلام ببغداد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون والوفد المرافق، حيث جرى حوار في مجمل التطورات الامنية والسياسية، لاسيما الاستعدادات التي تجري لتحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابي".

ورحب الرئيس العراقي بالوفد البريطاني، مشيرا الى "ان زيارته تاتي في مرحلة حساسة لتؤكد عمق التعاون المشترك بين العراق والدول الصديقة ومنها المملكة المتحدة للتخلص من عصابات داعش".

وأكد معصوم لضيفه أن "اداء القوات العراقية بمختلف صنوفها في تحسن مستمر تلازمها المعنويات العالية والعمل على تسريع وتطهير كل شبر من ارض الوطن من الارهابيين".

كما عبر معصوم عن "امتنانه للمملكة المتحدة على دعمها للعراق في حربه ضد الارهاب وتقديم المساعدات الانسانية للنازحين"، مشددا على اهمية تطوير استمرار الدعم الدولي خصوصا البريطاني لتقوية وتعزيز قدرة القوات العراقية بعد التخلص من داعش الارهابي.

ونقل بيان الرئاسة العراقية عن وزير الدفاع البريطاني ترحيبه بالانتصارات العراقية التي تحققت في مسار الحرب على الارهاب، مجددا تصميم المملكة المتحدة على استمرار دعمها للعراق في محاربة داعش، مبديا استعداد بلاده للعمل المشترك مع العراق في مجال تدريب القوات العراقية وتجهيزها وتعزيز قدراتها المستقبلية، وفق المصدر.

وتأتي زيارة وزير الدفاع البريطاني إلى العراق اليوم الاربعاء يوما بعد انطلاق حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" من فرنسا متوجهة إلى شرق المتوسط للمشاركة في حملة استعادة مدينة الموصل العراقية من "داعش".

وتحمل شارل ديغول 24 طائرة مقاتلة من طراز "رافال مارين" وستساهم في زيادة القدرات الجوية التي تخصصها فرنسا لمكافحة داعش ثلاثة أضعاف، فضلا عن 12 طائرة رافال متمركزة في المنطقة العربية.

يذكر أن القوات العراقية كانت قد بدأت أمس الثلاثاء عملية عسكرية لاستعادة بلدة الشرقاط في شمال البلاد (على بعد 100 كيلومتر إلى الجنوب من الموصل) من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة "الموصل" (465 كلم شمال بغداد) سقطت بالكامل بيد تنظيم داعش وقوات محلية متحالفة معها يوم 10 حزيران (يونيو) 2014 خلال حملة شنها بشمال العراق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.