الداخلية المغربية تعلن إجهاض مشروع إرهابي وصفته بـ "الخطير"

أعلنت وزارة الداخلية أنها تمكنت من إجهاض مشروع إرهابي وصفته بـ "الخطير" داخل المملكة، تم التخطيط له من طرف قيادة "داعش"، وذلك على خلفية تفكيك خلية إرهابية مكونة من ثلاثة متطرفين متشبعين بالفكر "الداعشي"، ينشطون بمدينتي "المضيق" و"طنجة" (شمال المغرب).

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية المغربية اليوم الاربعاء، أن البحث الجاري أكد أن "هذه الخلية كانت على وشك القيام بأعمال إرهابية على درجة كبيرة من الخطورة من أجل إطلاق الشرارة الأولى لسلسلة من العمليات التخريبية تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة في أفق إعلانها ولاية تابعة للتنظيم السالف الذكر".

وأشار المصدر ذاته، عناصر الخلية مكلفة بـ "مهمة التحضير لتنفيذ أعمال إرهابية بالمملكة تستهدف منشآت حيوية ومقرات أمنية ومواقع سياحية، وكذا أجانب ينتمون لبعض الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد "داعش".

وأشار البلاغ إلى أنه سيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الجاري معهم، تحت إشراف النيابة العامة، مشيرا إلى أن هذه العملية تندرج في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية".

ويأتي الإعلان عن هذا تفكيك خلية إرهابية، أياما قليلة قبل انطلاق الحملة الانتخابية، التي من المفترض أن تبدأ يوم السبت المقبل استعدادا للانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها يوم 7 تشرين أول (أكتوبر) المقبل.

أوسمة الخبر المغرب أمن خلية تفكيك

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.