مستوطنون يهود يحرقون منزلا قيد الإنشاء جنوب نابلس

أضرم مستوطنون يهود الليلة الماضية،  النار بمنزل قيد الإنشاء في بلدة بورين جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأفاد الدفاع المدني الفلسطيني، في بيان له اليوم الاثنين، أن غرفة عملياته تلقت منتصف الليلة الماضية (الأحد- الاثنين) بلاغًا عن اندلاع حريق في منزل قيد الإنشاء، عند أطراف بلدة بورين، إثر قيام مجموعة من المستوطنين بإضرام النيران فيه.

وأضاف البيان، أنه تم إخماد الحريق الذي نشب في مجموعة أخشاب وأدوات بناء في المنزل، بجهود الدفاع المدني وعدد من أهالي البلدة الذين تجمعوا لتقديم المساعدة.

يذكر أن المستوطنين اليهود يواصلون اعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، وتعتبر قرى وبلدات جنوبي مدينة نابلس، من أكثر المناطق التي تتعرض لهذه الاعتداءات.

فيما يعد مستوطنو مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي الفلسطينيين الزراعية جنوبي نابلس، من أكثر المستوطنين تطرفًا، وينتمي كثير منهم لمجموعات "تدفيع الثمن" الإرهابية، المسؤولة عن ارتكاب الكثير من الانتهاكات والجرائم بحق الفلسطينيين.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.