رصد خاص لـ "قدس برس": 1164 إسرائيلياً اقتحموا المسجد الأقصى خلال سبتمبر الماضي

رصدت وكالة "قدس برس" انترناشيونال للأنباء، اقتحام 1164 إسرائيلياً لباحات المسجد الأقصى المبارك خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وذكرت مراسلة "قدس برس" في مدينة القدس المحتلة، أن 833 مستوطناً، و281 طالباً يهودياً اقتحموا المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي، حيث تجوّلوا في باحاته تحت حماية عناصر من الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة المدججة بالسلاح.

وأضافت أن 50 عنصراً من مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد من "باب المغاربة" (أحد أبواب المسجد الأقصى الواقع على الجهة الغربية والخاضع لسيطرة الاحتلال) بزيّهم الرسميّ، ضمن الجولات الاستكشافية الصباحية والمسائية في المسجد الأقصى.

ولفتت إلى أن شرطة الاحتلال شدّدت من إجراءاتها خلال الفترة ذاتها على أبواب المسجد الأقصى، من خلال سلسلة من التفتيشات سواء للشبّان أو النساء، أو من خلال فحص البطاقات الشخصية أو احتجازها.

وأوضحت أن حملة استيطانية شُنّت ضد حرّاس المسجد الأقصى، الذين روّج لها المستوطنون بشكل واسع من خلال صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة ما يسمون بـ"جماعات الهيكل" المزعوم، حيث ادّعت إحدى المستوطنات بأن أحد الحرّاس "تحرّش بها".

وعقب هذه الحادثة، استنكرت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بمدينة القدس المحتلة، حملة التشويه الاسرائيلية بحق حراس المسجد الأقصى، التي قالت إنها "تسعى لثنيهم عن أداء واجبهم في التصدي لاقتحامات المستوطنين”.

وقامت كذلك محاكم الاحتلال بفرض السجن الفعلي على حارس المسجد الأقصى فادي عليان لمدة 11 شهراً، عقب إدانته بالتصدّي للمُقتحمين، كما حكمت على ثلاثة مسنّين فلسطينيين بالسجن الفعلي لمدة 14 شهراً بتهمة "الرباط في المسجد الأقصى".

وخلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية حارسيْ المسجد الأقصى حمزة نمر الذي سلّمته قرار إبعاد عن المسجد لمدة ستة شهور، ومدحت خليل بعد مشادّة كلامية مع شرطة الاحتلال قرب "باب الأسباط". 

وقامت شرطة الاحتلال باقتحام المصلّى المرواني برفقة أحد المسؤولين في دائرة الآثار الإسرائيلية بالقوّة بعد مشادات الحارس المناوب، ورغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية لهذا الإجراء، حيث قام بتصوير بعض الأماكن من داخل المصلّى.

ووفقاً لرصد "قدس برس"، أبعدت شرطة الاحتلال عشرة شبّان عن المسجد الأقصى المبارك لمدد تراوحت ما بين 15 يوماً وستة شهور.

وأضافت أن المُبعدين عن المسجد الأقصى هم؛ حمزة نمر، فتحي ناصر، مصطفى أبو بكر، ناصر إبراهيم، شادي مطور، أحمد الشاويش، رامي الفاخوري، محمد مخيمر، محمد صيام، عرين الزعانين.

يذكر أن اقتحامات المسجد الأقصى تتم بشكل يومي ما عدا يوميْ الجمعة والسبت، حيث يتم إغلاق “باب المغاربة” في وجه المستوطنين والسياح أيضاً، كما أن المجموعات الاستيطانية تقتحم المسجد الأقصى خلال فترتين صباحية ومسائية أي ما بعد صلاة الظهر.

ورغم أن الشهر الماضي سجّل انخفاضاً في عدد الإسرائيليين المُقتحمين للمسجد الأقصى عن سابقه، إلّا أنه من المتوقّع أن يشهد شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري، ارتفاعاً في عدد المُقتحمين بشكل كبير بسبب الأعياد اليهودية، ورأس السنة العبرية، حيث يتم من خلال جماعات “الهيكل” المزعوم، تنظيم دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتكثيف الاقتحامات خلال هذه الفترة

______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.