حملة اقتحامات إسرائيلية للضفة والقدس تسفر عن اعتقال فلسطينييْن

عدد حالات الاعتقال منذ بداية أكتوبر الحالي وصل لـ 27

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات واقتحامات لعدد من البلدات والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال فلسطينيين اثنيْن.

وذكرت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" (حقوقية غير حكومية) في بيان له اليوم، أن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية مواطنين اثنين، أحدهما من بلدة كفر مالك شمالي شرق رام الله، وهو أحمد صالح ابو صفية (24 عامًا)، ومواطن آخر من القدس وهو محمود نجيب (19 عامًا).

وسلمت سلطات الاحتلال عددًا آخر من المواطنين في رام الله بلاغات لمقابلة المخابرات الإسرائيلية (عادة ما تتم المقابلات في معسكر "عوفر" غربي رام الله أو بمستوطنة "بيت إيل" شرقي المدينة).

ورصد مراسل "قدس برس" اقتحام جيش الاحتلال لبلدات تقوع وحرملة وبيت فجار في بيت لحم، وكوبر وأبو شخيدم وبيرزيت في رام الله، وكفر الديك وقراوة بني حسان في سلفيت، فيما داهم عددًا من المنازل وقام بتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وشهدت بلدات سبسطية وقريوت ودير الحطب قضاء نابلس، تواجدًا لجيش الاحتلال من أجل تأمين الحماية لمجموعات من المستوطنين التي أدت طقوسًا تلمودية.

ويفرض جيش الاحتلال منذ يومين إغلاقًا محكمًا على مدن الضفة الغربية، بمناسبة الأعياد اليهودية، ويمنع الفلسطينيين ممن يحملون تصاريح لدخول الاراضي المحتلة عام 1948، ويستمر الإغلاق حتى فجر غد الأربعاء.

ووفقاً لنادي الأسير، فإن حصيلة اعتقالات خلال الأيام الثلاثة الماضية، قد بلغت 27 مواطنًا؛ بينهم 20 من القدس، علمًا أن جميع المعتقلين من القدس أفرج عنهم بشرط الإبعاد.

واعتقل جيش الاحتلال منذ أكتوبر عام 2015 نحو 8000 أسير؛ منهم 1963 طفل و229 امرأة، وخلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي اعتقلت قوات الاحتلال 436 مواطنًا؛ منهم 73 طفل و11 امرأة.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.