ولد الشيخ: الإعلان خلال أيام عن هدنة باليمن لـ 72 ساعة قابلة للتمديد ‎

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد اتفاقاً على وقف إطلاق النار في اليمن لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد، وكذلك تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق من أجل دخول الهدنة حيز التنفيذ.

جاء ذلك في تصريحات ولد الشيخ أحمد لوكالة الأنباء العمانية الرسمية، اليوم الجمعة، كشف خلالها أيضاً أنه سيزور السعودية اليوم الجمعة للقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن جماعة الحوثي وحزب المخلوع صالح مقتنعان بضرورة وقف إطلاق النار، وموافقان على تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق.

وأكد أنهما مستعدان للمشاركة في عمل اللجنة، معتبراً ذلك "أكثر نقطة ايجابية خلال محادثاته في سلطنة عمان".

وبيّن ولد الشيخ أنه "من المتوقع خلال الأسبوعين القادمين طرح ورقة حقيقية لخطة أممية متكاملة من أجل السلام وحل القضية اليمنية"، لافتاً إلى طرح الورقة "ما زال يتطلب بعض المشاورات".

وتابع: "الأفكار موجودة ولابد من بلورة أكثر للجانب الأمني الذي يتضمن الانسحاب وتسليم السلاح".

ووصل المبعوث الأممي إلى العاصمة العمانية مسقط، أمس الأول الأربعاء، لعرض خطة دولية لحل النزاع المتصاعد منذ أكثر من عام ونصف في اليمن.

 والتقى فور وصوله وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، الذي يقوم بدور الوسيط مع جماعة الحوثي.

ويشترط الحوثيون للهدنة وقف عمليات التحالف والطلعات الجوية ورفع الحظر الجوي على مطار صنعاء الدولي، فيما تشترط الحكومة اليمنية رفع حصارهم عن المدن وخصوصا تعز (شمال وسط).

وشهدت العاصمة العمانية مسقط، أمس الخميس، حراكاً دبلوماسياً بالتزامن مع مباحثات ولد الشيخ، حيث التقى السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي، برئيس وفد الحوثيين محمد عبدالسلام، وعدد من أعضاء الوفد، لمناقشة الجهود الدولية لحل النزاع، فيما التقى السفير الفرنسي لدى اليمن، كريستيان تيستوت، ممثلو حزب صالح في الوفد، حسب مصادر صحفية.

ومنذ رفع مشاورات الكويت، شهدت مختلف الجبهات اليمنية وكذلك الشريط الحدودي مع السعودية، تصعيداً عسكرياً غير مسبوق، حيث انهار قرار وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ في العاشر من نيسان/ أبريل الماضي، بعد هدوء نسبي وتراجع حدة الأعمال القتالية خلال فترة انعقاد المشاورات، كما صعّد الحوثيون سياسيا بتشكيل ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" لإدارة البلاد، وتكليف محافظ عدن السابق، عبدالعزيز بن حبتور، الأسبوع الماضي، بتشكيل "حكومة إنقاذ".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.