كيري: تصرفات روسيا والأسد تستدعي تحقيقاً في جرائم حرب

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الجمعة، إن استهداف روسيا ونظام بشار الأسد للمنشآت الطبية والأطفال والنساء في سوريا، "يستدعي تحقيقاً مناسباً في جرائم حرب"، مطالباً المجتمع الدولي بمحاسبة الجناة.

وأوضح كيري في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت بواشنطن: "روسيا والنظام السوري مدينان للعالم بأكثر من مجرد توضيح عن سبب استمرارهما في استهداف المنشآت الطبية والأطفال والنساء".

وأضاف: "هذه الأفعال تستدعي تحقيقاً مناسباً في جرائم الحرب"، مشدداً على "وجوب محاسبة الجناة".

وأشار كيري أن النظام السوري هاجم خلال الليلة الماضية مجددا مستشفى حيث قتل 20 شخصا وأصيب 100 آخرين بجروح، دون مزيد من التفاصيل.

واعتبر أن ما حدث ليلة أمس الخميس هو نموذج لتصرفات النظام التي لم يعد بالإمكان اعتبارها "عرضية"، وهي أبعد من أن تكون كذلك.

وشدد على أن ضرب الأهداف المدنية من قبل النظام السوري هي "استراتيجية مقصودة لإرهاب المدنيين وقتل كل أحد، وأي أحد يقف في طريق أهدافهما (روسيا والنظام) العسكرية" .

وأعلنت الولايات المتحدة يوم الاثنين الماضي، تعليق المحادثات مع روسيا حول الأزمة السورية، متهمة موسكو بـ"عدم الوفاء بتعهداتها" فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار الذي انهار الشهر الماضي.

وحملت واشنطن موسكو والحكومة السورية مسؤولية زيادة الهجمات على المدنيين.

وأعربت روسيا عن أسفها للتحرك الأمريكي، متهمة واشنطن بأنها تحاول التملص من مسؤولية انهيار الهدنة الأخيرة.

وتشن قوات النظام السوري مدعومة بقوات روسية قصف جويا مكثفا على مدينة حلب، أكبر المدن السورية، منذ أسبوعين بعد انتهاء وقف إطلاق النار في 19 أيلول/ سبتمبر الماضي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.