العبادي ينجو من قصف استهدفه أثناء زيارته "كركوك"

نجا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الجمعة، من قصف بقذائف صاروخية استهدفت موقعاً يزوره جنوبي محافظة كركوك (شمال العراق).

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول"، عن ضابط في الجيش العراقي، أن "العبادي أجرى زيارة إلى موقع عسكري في منطقة مكتب خالد جنوب غربي مدينة كركوك، وبعد مغادرته الموقع بدقائق تعرض المكان لقصف بثلاث قذائف هاون". 

وأضاف الضابط أن قذائف الهاون انطلقت من مناطق تقع تحت سيطرة مسلحي "تنظيم الدولة"، كما أن القصف لم يوقع إصابات بين صفوف القوات الأمنية المتوجدة في المنطقة.

ولم يصدر عن مكتب العبادي أو الحكومة العراقية بيان رسمي بخصوص الحادثة حتى الساعة (12.45 بتوقيت غرينتش).

ووصّل العبادي يرافقه عدد من القادة العسكريين إلى مناطق جنوب غربي كركوك والتي تتمركز فيها قوات من البيشمركة (جيش الإقليم الكردي) والقريبة من المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي "تنظيم الدولة" للاطلاع على الأوضاع الأمنية في المنطقة. 

ويسيطر "تنظيم الدولة" منذ عام 2014 على المنطقة الجنوبية بمحافظة كركوك التي تضم قضاء الحويجة وناحيتي الزاب والرياض وهي مناطق يسكنها غالبية من العرب السُنة، وتعد آخر معاقله في المحافظة التي تضم خليطا من العرب والأكراد والتركمان. 

وتخوض قوات الأمن العراقية بدعم من التحالف الدولي معارك متواصلة ضد مسلحي "داعش" انطلاقا من مناطق محافظة صلاح الدين (شمال) باتجاه ناحية الحويجة جنوبي كركوك، والخاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.