محكمة إسرائيلية تُفرج عن ابنة الشهيد أبوصبيح "بشروط"

قرّرت محكمة إسرائيلية، اليوم الأحد، الإفراج عن ابنة الشهيد الفلسطيني مصباح أبوصبيح من مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد اعتقالها عدة أيام.

وأوضح "نادي الأسير الفلسطيني" (غير حكومي)، أن محكمة الاحتلال قرّرت الإفراج عن الفتاة ايمان أبو صبيح (17 عاما)،  بشرط الابعاد عن المدينة إلى بلدة "كفر عقب" مدة شهرين، بالإضافة إلى منعها من إجراء المقابلات الصحفية أو استخدام صفحات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى فرض كفالة مالية قيمتها 2500 شيكل (نحو 650 دولار).

وكان الاحتلال اعتقل إيمان أبوصبيح في العاشر من الشهر الجاري، خلال عملية دهم واعتقال نفذها في مدينة القدس، إثر العملية التي قام بها والد الفتاة أبوصبيح.

يذكر أن الاحتلال يعتقل كذلك منذ أيام نجل الشهيد أبو صبيح عز الدين، ومددت محكمة إسرائيلية فترة اعتقاله بذريعة استكمال التحقيق معهما، كما اعتقل الشاب صبيح النجل الآخر للشهيد، قبل الإفراج عنه.

ويواصل الاحتلال استهداف عائلة الشهيد مصباح أبوصبيح، حيث أغلق محلات تجارية تعود للعائلة، كما واصل عمليات اقتحام منزل الشهيد ومنازل أقاربه في بلدتي "الرام" و"سلوان" بالقدس المحتلة.

وكان أبو صبيح (39 عامًا)، قد نفّذ عملية إطلاق نار يوم الأحد الماضي، في مدينة القدس المحتلة، أسفرت عن مقتل اثنين من الإسرائيليين (شرطي من وحدة اليسام ومستوطنة)، وإصابة آخرين بجراح متفاوتة.

كما تشهد القدس منذ يوم العملية حالة من التوتر الشديد، نتيجة تصعيد قوات الاحتلال ممارساتها بحق المقدسيين، والتي تمثلت يإغلاق مداخل بعض البلدات، واقتحام منازل المواطنين، وتنفيذ عمليات اعتقال طالت العشرات، فيما استشهد فلسطيني وأصيب العشرات في المواجهات اليومية التي تندلع في مناطق مختلفة من المدينة المقدسة في ذات الفترة.


ــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.