القدس.. 415 مستوطنا يقتحمون الأقصى بالفترتين "الصباحية والمسائية"

120 في الفترة المسائية و295 في الفترة الصباحية

ارتفع عدد المستوطنين المُقتحمين للمسجد الأقصى المبارك، منذ صباح اليوم الأربعاء وحتى إغلاق "باب المغاربة" في الفترة المسائية، إلى 415 مستوطنًا يهوديًا، وذلك في ثالث أيام عيد "العُرش" اليهودي.

وذكرت مراسلة "قدس برس"، أن 120 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال خلال فترة الاقتحامات المسائية (ما بعد صلاة الظهر)، استكمالاً لسلسلة الاقتحامات في عيد "العُرش" اليهودي.

وأضافت أن العدد بذلك يرتفع إلى 415 مُقتحمًا خلال فترتيْ الاقتحامات الصباحية والمسائية، حيث أمّنت شرطة الاحتلال والقوات الخاصة الإسرائيلية الحماية لـ 295 آخرين منذ لحظة دخولهم من "باب المغاربة" وحتى خروجهم من "باب السلسلة" صباح اليوم.

وأشارت إلى أن حرّاس المسجد الأقصى تصدّوا للعدد من المستوطنين الذين حاولوا تأدية طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى، حيث أجبروا شرطة الاحتلال على طرد ثمانية مستوطنين من "باب السلسلة".

ولفتت النظر إلى أن أبواب المسجد الأقصى من الخارج، شهدت صلوات عدد من المستوطنين وسط تواجد لعناصر الشرطة الإسرائيلية التي منعت أحدًا من المقدسيين من الاقتراب منهم.

وبذلك يكون عدد المستوطنين المُقتحمين للمسجد الأقصى منذ ليلة "عيد العُرش" العبري يوم الأحد الماضي وحتى الفترة المسائية للاقتحامات اليوم الأربعاء، قد ارتفع إلى 841، وفقًا لتوثيق "قدس برس" اليومي.

ولفتت مراسلة "قدس برس" إلى أن حدّة التوتّر انخفضت في المسجد الأقصى بعدما قامت قوات الاحتلال بإبعاد المرابطين والمرابطات عنه، ولاحقتهم من خلال اعتقالهم ودهم منازلهم، كما قطعت عن العديد منهم التأمين الصحي.

وكانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، قد أصدرت قرارًا العام الماضي (2015)، بحظر ما أسمته "تنظيم المرابطين"، كما قامت باعتقال عشرات الشبّان في الآونة الأخيرة من مناطق متفرّقة في مدينة القدس؛ بهدف تأمين الاقتحامات خلال الأعياد اليهودية منذ بدء تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

واعتقل الاحتلال أربعة فلسطينيين (ثلاث شابات وشاب) من على أبواب المسجد الأقصى، خلال اليومين الماضيين، واقتيدوا للتحقيق في المراكز الإسرائيلية في المدينة المحتلة.

ــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.