مساعي مصرية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب (مصحح)

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار احمد أبو زيد بأن مصر تقوم بمساعي وساطة من خلال البعثة المصرية في دمشق، للتنسيق بين أجهزة الأمم المتحدة العاملة في دمشق والسلطات السورية، لتخفيف معاناة أهالي حلب وإجلاء الجرحى وكبار السن وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة في حلب.

وأضاف أبو زيد في تصريحات له اليوم الخميس: "إن السفارة المصرية في دمشق تلقت موافقة الحكومة السورية على المسعى المصري، وجاري ترتيب زيارة للقائم بالأعمال المصري في دمشق، المستشار محمد ثروت سليم، إلى حلب للإشراف على عمليات إجلاء الجرحى وكبار السن. كما تقوم مصر حالياً باستكمال مسعاها للتوسط لإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المنكوبة في حلب".

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، بأن "هذا الجهد يأتي في سياق التزام مصر بمعالجة الوضع الإنساني في حلب، وتخفيف معاناة أهلها، وأنه يمثل أحد عناصر الرؤية المصرية المتكاملة للتعامل مع الأزمة السورية التي تجمع بين التحركات العاجلة لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية لأبناء الشعب السوري، ومحاولة التوصل لوقف شامل لإطلاق النار في كل مناطق سورية، وبين العمل على استئناف المفاوضات السياسية للتوصل لحل سياسي يحقق طموحات الشعب السوري المشروعة، ويحافظ في الوقت نفسه على وحدة سورية وسلامة إقليمها ومؤسساتها، ويجنبها مخاطر التحول إلى بؤرة لعمل المنظمات الإرهابية"، وفق تعبيره.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم الخارجية المصرية، بالتزامن مع معلومات نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية، بأن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، كان قد طلب رسميا إشراك وزيري خارجية العراق ومصر في اجتماع لوزان الأخير بشأن سورية.

وكان تصويت مصر لصالح المشروعين الروسي والفرنسي بشأن حلب في مجلس الأمن الاسبوع الماضي قد أثار استغراب الدول العربية المؤيدة للثورة السورية ومنها السعودية.

أوسمة الخبر مصر سورية حلب مساعدات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.