العبادي يقرر إرسال تعزيزات إلى كركوك‎ شمالي العراق

قرر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء الجمعة، إرسال قوات إضافية إلى محافظة كركوك شمالي العراق، لمطاردة من وصفهم بـ "الإرهابيين" فيها، وذلك بعدما شن مقاتلون من "تنظيم الدولة" هجمات مباغتة على المدينة أسقطت قتلى، بينهم إيرانيون.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان مقتضب، إن "العبادي أمر اليوم، بإرسال قوات إضافية إلى محافظة كركوك".

وأعلن مجلس محافظة كركوك العراقية، في وقت سابق من مساء الجمعة، أن العملية الأمنية التي انطلقت فجرا، بعد مهاجمة مسلحي "تنظيم الدولة" عددا من المؤسسات الأمنية والخدمية بالمدينة، انتهت بـ"مقتل جميع المهاجمين وتحرير الرهائن".

وشنّ مسلحو "تنظيم الدولة" بينهم انتحاريون وقناصون، فجر الجمعة، هجمات منسقة على مديرية شرطة كركوك، ومركزي شرطة "العدالة"، و"دوميز"، ومقر حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني"، ومحطة كهرباء "الدبس"، كما احتجزوا رهائن.

وأسفرت الهجمات عن سقوط أكثر من 100 شخص بين قتيل وجريح، وتحرير الرهائن، بحسب تصريحات أدلى بها، ريبوار الطالباني، رئيس مجلس المحافظة لوكالة "الاناضول".

وأضاف الطالباني أن "الحصيلة شبه النهائية للقتلى بلغت نحو 26 شخصا، من ضمنهم عناصر من قوات الأمن (الأسايش)، وموظفون في محطة كهرباء الدبس، ونحو 50 جريحاً".

وتسيطر قوات البيشمركة (القوات المسلحة للإقليم الكردي) على محافظة كركوك التي يقطنها خليط من الأكراد والتركمان والعرب.

وكان المتحدث بإسم الخارجیة الإيرانية، بهرام قاسمي، أعلن أمس الجمعة، أن الهجوم الانتحاري، الذي نفذه عناصر "تنظیم الدولة" علی أحد مراكز تولید الكهرباء قرب كركوك بالعراق، أدی الی مقتل أربعة فنیین ایرانیین وجرح آخرين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وتخوض القوات العسكرية منذ الاثنين الماضي، "معركة تحرير الموصل"، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بقوات "الحشد الشعبي" (ذات الغالبية الشيعية)، وقوات حرس نينوى (سنية)، إلى جانب قوات "البيشمركة "(جيش الإقليم الكردي)، وإسناد جوي من جانب مقاتلات التحالف الدولي.

وبدأت القوات الزحف نحو مدينة الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية من أجل استعادتها من قبضة "تنظيم الدولة"، الذي يسيطر عليها منذ 10 حزيران/يونيو عام 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.