"العفو الدولية" تحذر من استخدام ذخيرة ألمانية ضد المدنيين

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، الحكومة الألمانية بالعمل الحيلولة دون استخدام الذخيرة المصدّرة ضد المدنيين من قبل دول صديقة مثل الولايات المتحدة.

وقال خبير التسليح لدى منظمة العفو الدولية "أمنستي"، ماتياس جون في تصريحات خاصة لصحيفة /نويه أوسنابروكر تسايتونغ/ الألمانية في عددها الصادر اليوم الخميس، "لابد من منع استخدام هذه الذخيرة في انتهاكات حقوق الإنسان"، في إشارة إلى الذخيرة التي تصدرها ألمانيا إلى دول حليفة مثل الولايات المتحدة.

وأضاف، أنه في حال توريد ذخيرة ألمانية للسعودية، سيكون هناك خطر استخدام قواتها هذه الذخيرة في الحرب باليمن.

وكان تقرير صدر مؤخرا عن وزارة الاقتصاد الألمانية حول صادرات الأسلحة، لم يوضح ما إذا كان يتم استخدام الذخيرة الألمانية من قبل الوحدات الخاصة الأمريكية في سوريا والعراق، أو ما إذا كانت الولايات المتحدة وردت ذخيرة ألمانية إلى المملكة العربية السعودية.

وفيما يتعلق بتوريدات البنادق والذخيرة التي تمت الموافقة عليها حديثا للبيشمركة الكردية في العراق، دعا خبير التسليح بمنظمة العفو الدولية لتوفير رقابة هناك من قبل جهات ألمانية لضمان "عدم استخدامها في انتهاكات لحقوق الإنسان أو تسليمها لجهات أخرى".

وبحسب المنظمة الحقوقية، فقد لقى مئات المدنيين حتفهم خلال عمليات عسكرية قام بها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "تنظيم الدولة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.