طلبة القدس في مرمى القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الإثنين، طلبة المدارس في مناطق شرقي القدس المحتلة، بإطلاق القنابل الصوتية وأعيرة الرصاص المطاطي صوبهم.

وأفاد "مركز معلومات وادي حلوة في سلوان" لـ "قدس برس"، بأن القوات الإسرائيلية اقتحمت حي رأس العامود في بلدة سلوان (شرقي القدس) صباح اليوم، ودهمت إحدى المدارس، ما تسبّب ببث حالة من الخوف والرعب في نفوس طلبتها الأطفال.

وأضاف أن جنود الاحتلال بدأوا بإطلاق القنابل الصوتية والرصاص المطاطي بشكل عشوائي باتجاه الطلاب، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم.

يذكر أن قوات الاحتلال تتعمّد استفزاز المقدسيين في مناطق شرقي القدس، باقتحام البلدات والقرى أثناء محاولة الطلاب الوصول لمدارسهم، حيث يقوم الجنود بالتنكيل بهم وتفتيشهم، إلى جانب نصب الحواجز بجانب المدارس.

كما تقوم القوات الإسرائيلية بإطلاق القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي بحجة رشق الحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة.


ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.