ولد الشيخ ينتقد رفض أطراف الصراع اليمني لـ "خطته السياسية"

دعا المبعوث الأممي الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأطراف المتصارعة في اليمن، إلى إلى الالتفاف حول خريطة الطريق، التي قدمها لهم، والسير قدما في انتقال سياسي سلمي.

وقال ولد الشيخ أحمد، في إحاطته أمس الاثنين في جلسة مجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط: "إن ما يشهده الميدان اليمني حاليا لا يتماشى مع مسار السلام الذي التزمت به الأطراف من خلال تعهداتها للأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وأكد ولد الشيخ أحمد "أن الحالة الأمنية غير مستقرة كما أن الوضع الإنساني مأساوي بالرغم من جهود المنظمات الإنسانية".

وأوضح ولد الشيخ ان خارطة الطريق التي قدمها تشمل سلسلة إجراءات أمنية وسياسية متسلسلة ومتوازية من شأنها أن تساعد على إعادة اليمن للسلام وللانتقال السياسي المنظم.

وأكد انه سيعود الى المنطقة بعد تقديم احاطته لمجلس الامن لاستئناف المشاورات مع الأطراف في صنعاء والرياض بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي مفصل بناء على خارطة الطريق.

وكان ولد الشيخ قد أجرى خلال الأسابيع الماضية مشاورات مكثفة مع الفرقاء اليمينين والمجتمع الدولي وقدم خارطة طريق لإنهاء النزاع.

وتشمل خارطة الطريق سلسلة إجراءات أمنية وسياسية متسلسلة ومتوازية قال إن "من شأنها أن تساعد على إعادة اليمن للسلام وللانتقال السياسي المنظم".

وذكر ولد الشيخ أن الأطراف اليمنية رفضوا خارطة الطريق، واعتبر ذلك "دليل عجز النخبة السياسية في اليمن عن تجاوز خلافاتها وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية".

وقال: "لقد حان الوقت لكي يدرك الأطراف أن ما من سلام دون تنازلات وما من أمن دون اتفاقات. ويجدر بهم الاحتكام إلى ما يضمن الأمن والاستقرار لليمنيين"، على حد تعبيره.

وكان برنامج الأغذية العالمي قد أعرب عن القلق المتنامي بشأن تدهور الأمن الغذائي في اليمن وارتفاع معدلات سوء التغذية بين الأطفال، وخاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

وقبل الصراع الأخير، كان اليمن يشهد أحد أعلى معدلات سوء التغذية في العالم.

ويسعى برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، إلى تقديم العلاج والمساعدة الوقائية من سوء التغذية لنحو 700 ألف طفل تحت سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات.

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي 257 مليون دولار لتوفير المساعدات الغذائية للمحتاجين حتى شهر آذار (مارس) المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.