بلتون: التضخم في مصر سيرتفع خلال النصف الأول من 2017

أشار إلى أن انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار في السوق الرسمي سيساعد في ذلك

أفاد بنك استثمار "بلتون"، بأن التضخم في مصر سيرتفع خلال النصف الأول من العام القادم (2017) بمعدل يتراوح بين 25 و30 في المائة.

وأرجع بنك "بلتون"، في مذكرة بحثية له نشرها اليوم السبت، جانبًا من أسباب الموجة التضخمية المقبلة إلى انخفاض قيمة الجنيه (العملة المصرية) مقابل الدولار في السوق الرسمي، مبينًا أن الجزء الأكبر سينتج عن ارتفاع أسعار الطاقة ومعدل ضريبة الأرباح الرأسمالية في الأغلب.

واعتبر أن الفترة المقبلة "شديدة الإيجابية"، لافتًا النظر إلى أن اتساع الفارق بين سعر صرف الدولار الرسمي وسعره في السوق الموازي في مصر، قبل قرار تحرير سعر صرف الجنيه، كان يهدد الاستقرار المالي والثقة في النظام المصرفي.

وأضاف أن تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية الرئيسية يحرر تدفق التمويلات الرسمية والخاصة خلال الأسبوعين إلى 6 أسابيع المقبلة، خاصة من الصين (من خلال مقايضة العملة) وصندوق النقد الدولي.

ولا يستبعد "بلتون" أن يرفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة عند الحاجة لضمان خفض الطلب لحين تحسن آليات العرض، بعدما رفعها بنحو 300 نقطة أساس يوم الخميس الماضي.

وكان البنك المركزي المصري، قد قرر أول أمس الخميس، تحرير سعر صرف الجنيه؛ أي ترك سعره يتحدد بناءً على عوامل العرض والطلب؛ ليرتفع سعر الجنيه في السوق الرسمي من 8.88 إلى نحو 15 دولارًا.

وقرر نهاية الأسبوع الماضي، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 14.75% و15.75% على التوالي.

كما قررت الحكومة المصرية، في اليوم ذاته، رفع أسعار المواد البترولية بنسب متفاوتة تصل إلى 46.8 في المائة.

وقال رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، إنه خلال الفترة المقبلة سيكون هناك زيادة في أسعار بعض السلع بعد ارتفاع أسعار المواد البترولية، ولفت إلى أن "الإصلاح الاقتصادي له تكلفة".

والتضخم هو الارتفاع المتزايد في أسعار السلع والخدمات، سواء كان هذا الارتفاع ناتجا عن زيادة كمية النقد بشكل يجعله أكبر من حجم السلع المتاحة، أو بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج.

ويتوقع وصول تدفقات بحوالي 5 مليار دولار إلى مصر خلال الأسبوعين إلى الأربعة المقبلة؛ حيث سيتم الحصول على 2.7 مليار دولار منها من خلال اتفاق مقايضة العملة الأجنبية مع الصين، بينما سيتم الحصول على مبلغ 2.5 مليار دولار أخرى بعد 48 ساعة من موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على طلب مصر بالحصول على القرض.

ــــــــــــــ

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.