كلينتون تتقدم على ترامب في أحدث استطلاع للرأي

قبل يومين من الانتخابات الرئاسية الأميركية

أفاد استطلاع جديد للرأي تقدم المرشحة عن الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، بفارق خمس نقاط على منافسها عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب، مع انطلاق العد العكسي للانتخابات.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي أجرته صحيفة واشنطن بوست وشبكة "أي بي سي"، أن كلينتون حصدت نسبة 48% مقابل 43% لترامب.

وذكرت نتائج الاستطلاع أن كلينتون "تحظى بميزة وهي أن 55% من داعميها يقولون إنهم يؤيدونها هي في الأساس، مقابل 43% من ناخبي ترامب ذكروا أنهم يدعمونه، في حين قال عدد أكبر ممن سيعطونه أصواتهم إنهم يعارضون كلينتون في الأساس".

أظهرت نتائج أحدث استطلاعات الرأي تقدم المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بخمس نقاط، في وقت يركز فيه المرشحان على "ولايات الحسم" قبل التصويت بعد غد الثلاثاء، ووجد نجوم الغناء مكانا لهم في حشد التأييد لكلينتون.

وكان موقع "ريل كلير بوليتيكس" قد أورد أمس السبت استنادا إلى متوسط استطلاعات الرأي الوطنية أن هيلاري كلينتون تتقدم بـ2.3 نقطة على خصمها على الصعيد الوطني، بنسبة 45% مقابل 42.7% لترامب، وبـ1.2% في فلوريدا بناخبيها الكبار الـ29.

وتعتبر ولاية فلوريدا(جنوب شرق الولايات المتحدة) بأنها محطة حاسمة على الطريق إلى البيت الأبيض، وكانت لها الكلمة الفصل في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2000.

ويكثف كلينتون وترامب من تنقلاتهما بين "ولايات الحسم" قبل يومين من إجراء الانتخابات.

وقال المرشح الجمهوري خلال تجمع انتخابي أمس في تامبا "بعد ثلاثة أيام سنفوز بولاية فلوريدا ونستعيد البيت الأبيض"، ليعود ويردد بعد ساعات التصريح نفسه، مبدلا فقط اسم الولاية خلال تجمع نظم قرب المطار في كارولاينا الشمالية.

فيما تحضر اليوم المرشحة الديمقراطية تجمعا في ولاية فلوريدا قبل أن تتوجه إلى ولاية بنسلفانيا، وهى ولاية أخرى من الولايات الكبيرة التي تمثل ساحة للنزال بالنسبة لها وتضم عددا كبيرا من الأصوات الانتخابية.

يذكر أن الانتخابات الأمريكية الرئاسية العامة ستجري بعد غد الثلاثاء، 8 نوفمبر/تشرين الثاني.

---

من ولاء عيد

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.