الأمم المتحدة تدعو لحماية المدنيين العراقيين مع تكثيف عملية الموصل

دعا مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" جميع الأطراف في العراق إلى ضمان حماية المدنيين العراقيين، في ظل تكثيف العملية العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية وحلفاؤها ضد مقاتلي "تنظيم الدولة" في مدينة الموصل.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة ليز غراندي، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، "نشعر بالانزعاج الشديد من التقارير الواردة عن عدد الضحايا المدنيين بين قتلى وجرحى جراء النيران العابرة والألغام محلية الصنع المزروعة على الطرقات وعمليات التجنيد الإجبارية للأطفال واستخدام العائلات كدروع بشرية في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة". 

وأضافت "يجب على جميع أطراف الصراع، بلا استثناء، الالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقيام بكل ما يمكن فعله لحماية المدنيين وضمان وصولهم للمساعدات الإنسانية التي يحتاجون إليها ويستحقونها". 

ونددت المتحدثة الأممية بحادثة وقعت يوم الجمعة الماضي وقتل فيها 18 نازحا مدنيا من مدينة كركوك، التي تبعد نحو شمالي بغداد، بعد أن اصطدمت الحافلة التي تقلهم بعبوات ناسفة مزروعة على جانب الطريق. 

وحسب الذراع الإنسانية للأمم المتحدة، فقد شرد ما يقرب من 34 ألف مواطن مدني عقب إطلاق العملية العسكرية التي تهدف لاستعادة مدينة الموصل، شمالي العراق، من أيدي "تنظيم الدولة" قبل نحو ثلاثة أسابيع، إضافة إلى 39 ألف شخص شردوا من قضاء الحويجة منذ أوائل أغسطس الماضي. 

وتنتقل غالبية العائلات المشردة إلى مراكز إيواء طارئة أو مجتمعات مستضيفة في قرى أخرى.

وفي 17 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب "البيشمركة " (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

واستعادت القوات المشاركة خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة "تنظيم الدولة"، كما تمكنت من دخول مدينة الموصل من الناحية الشرقية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.