إسرائيل تعيد سفيرها إلى اليونيسكو خلال أيام

أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن سفيرها الخاص في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، سيعود خلال أيام لمزاولة عمله، بعد استدعائه في أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان له اليوم، إن السفير أوفير جندلمان، سيعود إلى "يونسكو" في باريس خلال الأيام القادمة، من دون تحديد موعد دقيق.

وكان نتنياهو قد استدعى سفير تل أبيب لدى الـ "يونسكو" على خلفية قرار المنظمة الأخير لصالح البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح البيان أن السفير الإسرائيلي سيعمل على "الكشف عن الخطوات، التي صيغت بشأن القدس، وذلك بهدف استعادة علاقات سليمة ما بين يونسكو وإسرائيل".

وبحسب البيان، علّق نتنياهو حول إحباط المسعى الفلسطيني، للانضمام إلى منظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" اليوم، قائلاً: "ذلك يعكس التغيير في الموقف الدولي تجاه إسرائيل"، وفق قوله.

وكانت "لجنة التراث العالمي" في اليونسكو، قد صادقت الشهر الماضي، لصالح قرار جديد حول البلدة القديمة في القدس وأسوارها يؤكد "عدم شرعية أي تغيير أحدثته إسرائيل في بلدة القدس القديمة ومحيطها وعلى طابعها الفلسطيني". 

وسبق القرار، اعتماد المجلس التنفيذي لليونسكو، في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قرارا نهائياً يعتبر المسجد الأقصى وحائط البراق (الحائط الغربي) مكانًا مقدسًا للمسلمين فقط، وينفي أي صلة دينية أو تاريخية لليهود بهما.

_______

من ولاء عيد
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر إسرائيل سفير يونسكو

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.