بيانات: 552 مليون دولار تراجعا في الاحتياطي الأجنبي بمصر أكتوبر الماضي

أفادت بيانات رسمية صادرة عن المصرف المركزي اليوم الثلاثاء، بتراجع الاحتياطي الأجنبي لدى مصر بنحو 552 مليون دولار ليصل إلى نحو 19.040 مليار دولار في نهاية تشرين أول/أكتوبر 2016.

وأشارت البيانات إن هذا التراجع جاء في وقت ارتفع فيه احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى نحو 19.582 مليار دولار في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، بمقدار ثلاثة مليارات دولار عن الشهر السابق عليه.

وقالت مدير "صندوق النقد الدولي" كريستين لاغارد في وقت سابق اليوم، إنها ستوصي المجلس التنفيذي للصندوق، بالموافقة على قرض لمصر بقيمة 12 مليار دولار.

وكانت مصر في أغسطس/ آب الماضي، قد حصلت على موافقة مبدئية من بعثة الصندوق، على طلبها الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، لمواصلة برنامجها الإصلاحي الاقتصادي.

وأضافت مديرة الصندوق: "على مدى الأشهر القليلة الماضية، شرعت السلطات المصرية في تنفيذ برنامج الإصلاح الطموح لوضع اقتصاد البلاد على مسار مستدام وتحقيق النمو الغني بالوظائف".

وأشارت إلى أن "تحرير سعر الصرف واعتماد المرحلة الثانية من إصلاح دعم الوقود، من التدابير الهامة في أجندة الإصلاح السلطات.. السماح لسعر الصرف التي تحددها قوى السوق أمر إيجابي".

وقررت مصر نهاية الأسبوع الماضي تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية، ليتراجع سعره إلى 18 جنيها أمام الدولار الواحد، اليوم الثلاثاء، مقابل 8.88 قبل التعويم.

كما تم رفع أسعار الوقود بنسب تراوحت بين 7.1 في المائة و 87.5 في المائة، لارتباطها بالدولار. 

وتعاني مصر من نقص العملة الصعبة منذ عام 2011، بسبب تراجع السياحة والمستثمرين الأجانب، الأمر الذي أجبر المصرف  المركزي على بيع الدولار في عطاءات يومية ثم أسبوعية بقيمة 120 مليون دولار كل ثلاثاء، وصولا إلى قرار تحرير سعر صرف الجنيه الخميس الماضي ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس لاستعادة التوازن بأسواق العملة وأعاد العمل بسوق العملة فيما بين البنوك، بحسب ما جاء في قرار المصرف المركزي.

_____

من ولاء عيد
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.