معارض سوري يدعو المجتمع الدولي لوقف الدخل الإيراني في بلاده

أدان عضو الهيئة السياسية في "الائتلاف الوطني السوري" المعارض نصر الحريري "التدخل السافر" للنظام الإيراني في سورية، معتبراً أنه "انتهاك فظ لقرارات مجلس الأمن".

وذكر الحريري في تصريح صحفي، وزعه القسم الإعلامي للائتلاف اليوم الجمعة، أن "إيران أرسلت ميليشيات طائفية مكونة من الحرس الثوري والحشد الشعبي وحزب الله للدفاع عن سلطة الأسد، وذلك بعد انهيار جيشه الذي توالت فيه الانشقاقات".

واعتبر الحريري أن الخيار العسكري الذي تسعى إليه إيران ميؤوس منه، وطالب المجتمع الدولي بالوقوف بوجه عدوانها، ومنعها من إنشاء قواعد ومصانع عسكرية تهدد السلم الأهلي في المنطقة، مشيراً إلى أن النظام الإيراني ينتهج سياسة إجرامية تهدف إلى القتل والتدمير والتهجير القسري.

وقال الحريري: "يتوهمون بأنهم قادرون على قتل إرادة الثورة لدى الشعب السوري".

وأضاف: "الثورة ستحقق أهدافها وصولاً إلى الحرية والخلاص مهما حيكت مؤامرات بحقها من النظام وداعميه".

وكان رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري قد كشف  النقاب في تصريح ادلى به اثناء مشاركته في فعالية في العاصمة الإيرانية طهران، عن انشاء مصنع صواريخ في حلب عام 2006.

ومن المتوقع ان مجمع المصنع يوجد بالقرب من المدينة الصناعية في حلب التي شهدت معارك بين المعارضة و الجيش السوري.

ولم يتحدث باقري عما اذا كان الانتاج مستمرا ام لا، ولم يذكر علومات حول نوعية ومدى الصواريخ الا انه قال: "ان الصواريخ التي انتجها المصنع الموجود في حلب استخدمت ضد اسرائيل في حرب لبنان عام 2006".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، طالب الخميس، ميليشيا حزب الله وجميع الأطراف اللبنانية بـ "إيقاف أي مشاركة لهم في سورية"، واعتبر مشاركة مواطنين لبنانيين في سورية "خرقاً لسياسة النأي بالنفس التي اتفقت عليها الأحزاب السياسية اللبنانية".

أوسمة الخبر سورية إيران علاقات تدخل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.