الاحتلال يخطر بهدم منزل الناشط المقدسي جمال عمرو في "سلوان"

أخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم السبت، بهدم منزل المختص بشؤون القدس الدكتور جمال عمرو، في حي "الثوري" ببلدة سلوان شرقي مدينة القدس المحتلة.

وأفاد عمرو في تصريحات لـ "قدس برس"، أن قوة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي، يرافقها أفراد من بلدية القدس الاحتلالية، اقتحمت منزله صباح اليوم  السبت وسلمته اخطاراً بهدمه.

وأوضح أن منزله المخطر بالهدم والذي تم بناءه قبل 62 عاماً تتوفر لديه رخصة للبناء والترميم من بلدية القدس الاحتلالية منذ عام 1993، مبينا أن ذلك يأتي ضمن "الملاحقة المستمرة ومساعي بلدية القدس لترحيل المقدسيين وهدم منازلهم التي شيد بعضها قبل قيام دولة الاحتلال".

وأشار عمرو إلى زيادة كبيرة طرأت في عدد المنازل المخطرة والتي يتم هدمها في القدس وقرب المسجد الاقصى تحت حجج واهية تتعلق بعدم الترخيص والبناء غير القانوني.

وسبق أن أصدر الاحتلال الاسرائيلي، قرارا بابعاد المختص في شؤون القدس جمال عمرو وزوجته المعلمة والناشطة المقدسية زينة عمرو، عن المسجد الأقصى، بالإضافة إلى منعهما من السفر خارج البلاد لـ "أسباب أمنية".

يشار إلى أن أكثر من 20 ألف منزل فلسطيني بالقدس مهددة بالهدم من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحجة "عدم الترخيص والبناء على أراض خضراء"، حيث تهدف إلى تهجير المواطنين الفلسطينيين من المدينة، ويضطر بعض أصحابها للعيش في العراء بعد الهدم.

_____

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.