عائلة جندي إسرائيلي تتقدم بالتماس لـ"العليا" لتشكيل طاقم شؤون الأسرى

ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى كتائب القسام في قطاع غزة "شاؤول آرون"، قدمت اليوم التماسًا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، لإلزام حكومة الاحتلال بتشكيل طاقم وزاري "لمتابعة شؤون أسرى الحرب والمفقودين".

ونقلت الإذاعة العبرية اليوم عن العائلة قولها بأنها تقدمت بالالتماس، لأنه لم يُطبق حتى الآن قرار الكابينيت بتشكيل طاقم وزاري.

وكان المجلس الوزاري المصغر "الكابينت"، قد قرر قبل حوالي أربعة أشهر، تشكيل طاقم وزاري لمتابعة المسألة وخلق روافع ضغط على حركة حماس ومن بينها التضييق على أسرى الحركة في السجون.

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف العام الماضي، أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، في 20 من تموز/ يوليو 2014، عن أسرها الجندي الإسرائيلي، شاؤول آرون، خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي، شرق مدينة غزة.

وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي "حماس".

وصعّدت عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى القسام في غزة من حملات الضغط على الحكومة الإسرائيلية لمعرفة مصير أبنائهم، متهمين الحكومة الإسرائيلية بتضليلهم.

يذكر أن المقاومة الفلسطينية تمكنّت في تشرين أول/ أكتوبر 2011 من الإفراج عن أكثر من ألف أسير فلسطيني من أصحاب الأحكام العالية وقدامى الأسرى، وذلك بعد مفاوضات غير مباشرة مع دولة الاحتلال برعاية مصرية استمرت خمس سنوات متواصلة، مقابل إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط الذي تم اختطافه في صيف 2006.

----

من ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.