الاحتلال يقتحم حرم جامعة "القدس" ويصادر مقتنيات معرض طلابي

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، حرم جامعة القدس "أبوديس"، وقامت بمصادرة مقتنيات معرض طلابي بعد تدمير أجزاء منه.

وأفاد مراسل "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت حرم الجامعة فجرا، بعد احتجاز الحراس داخل إحدى الغرف، وشرع جنود الاحتلال بتفتيش مقر الكتلة الإسلامية (الذراع الطلابي لحركة "حماس")، ومصادرة محتوياته.

وأضاف أن الاحتلال قام كذلك بتدمير معرض طلابي كانت تعكف الكتلة على البدء به اليوم السبت، ومصادرة مقتنياته.

اقتحام الاحتلال لحرم الجامعة والاعتداء على المعرض الطلابي، جاء بعد ساعات قليلة على قيام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية على اعتقال ممثل الكتلة الإسلامية في الجامعة، وأحد أعضائها، ومصادرة تجهيزات المعرض المزمع إقامته اليوم.

وكانت "الكتلة الإسلامية"، أصدرت بيانا اليوم، قالت فيه "إنها تنظر إلى هذا العمل بعين الريبة والمفاجأة إذ يتساوق هذا الفعل تماما مع خطة الاحتلال لمنع إقامة نشاطات الكتلة في الجامعة، واقتحام وإتلاف مقتنيات معرض سابق، واعتقال منسقها آنذاك".

وأشارت إلى أن هذه الهجمة من الاعتقالات والمصادرات "تأتي ضمن خطة ممنهجة تقوم بها أجهزة السلطة بحق "الكتلة الإسلامية" في كافة الجامعات".

وطالب الذراع الطلابي لحركة "حماس"، لجنة الحريات والفصائل الفلسطينية بالتدخل "لمنع هذه التصرفات اللاأخلاقية التي تمارسها أجهزة السلطة، والمتساوقة تماما مع مخططات الاحتلال، داعية للوقوف في وجه من يحاول أن يستهدف الطلبة الجامعيين ويهدد أمنهم.

كما طالبت "الكتلة"، إدارة جامعة القدس بالتدخل والإفراج عن المعتقلين، حيث أن هذا الاعتقال "يعد انتهاكا للاتفاقية التي وقعتها الجامعة مع العديد من الأطراف والتي حرمت بموجبها الاعتقال الطلابي على خلفية نقابية، وإعادة تجهيزات المعرض كون هذا المعرض مرخصّ من قبل الجامعة ويخضع لأنظمتها وقوانينها".

وأعلنت الكتلة الطلابية دخول عدد من أبنائها في اعتصام مفتوح في حرم الجامعة حتى الإفراج عن المعتقلين ووضع حد لوقف ممارسات أجهزة السلطة بحق الطلبة الجامعيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.