الاحتلال يمنع فلسطينيا من غزة في حالة غيبوبة من العلاج لـ"أسباب أمنية"

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن رفض المخابرات الإسرائيلية "شاباك"، السماح لمريض فلسطيني من قطاع غزة، دخل في حالة غيبوبة منذ 40 يوما، من الانتقال للعلاج في أحد المشافي بمحافظة الخليل في الضفة الغربية بدعوى وجود أسباب أمنية.

وقال موقع "واللا" الإخباري العبري: إن منظمة أطباء لحقوق الإنسان حاولت مرارا وعلى مدار أسابيع نقل الشاب عبد الكريم أبو لبن (32 عاما) من قطاع غزة إلى أحد المشافي بالخليل لتلقي العلاج، لعدم قدرة المشافي في غزة على تقديم العلاج المناسب له.

وأكد الموقع، أن الشاب أبو لبن يعيش على أجهزة التنفس الصناعي وحالته حرجة، مشيرا إلى أنه تم تقديم طلب لنقله إلى الخليل في أوائل تشرين أول/أكتوبر الماضي، إلا أن سلطات الاحتلال عبر مكتب التنسيق والارتباط أبلغت الجانب الفلسطيني برفض الطلب لأسباب أمنية.

وقال الموقع، إنه ليس مفهومًا ما الذي تشكله حالته الحرجة والصعبة من خطر على الأمن الإسرائيلي. مشيرا إلى أن مؤسسة أطباء من أجل حقوق الإنسان قدمت استئنافا عاجلا مرتين ضد قرار الـ "الشاباك" بهذا الشأن، مشددة على أن القرار، يشكل انتهاكا للحق في الحصول على خدمات صحية كافية، وهو حق منصوص عليه في القانون الدولي والقانون الإسرائيلي، ويخالف القوانين الدولية وأن إسرائيل هي من تتحمل المسؤولية عن حياته.

ونقل الموقع عن منسق مشروع حرية التنقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة في مؤسسة أطباء من أجل حقوق الإنسان عبد أبو شحادة قوله: "إنه منذ بداية العام ونحن نرى زيادة كبيرة في نسبة رفض إسرائيل لنقل مرضى في حالات صعبة من غزة إلى الضفة الغربية للعلاج.

وقال "يجب على إسرائيل وقف العقاب الجماعي التي تضر بالسكان الأكثر ضعفا والسماح بالعلاج الطبي خارج غزة.

وبحسب موقع "واللا"، فيحتاج المريض أبو لبن إلى سلسلة من العلاجات، بعد تدهوره وضعه بسبب فشل في القلب، أدى إلى دخوله في غيبوبة منذ أكثر من شهر.

 وأضاف أنه في غياب العلاج المناسب، تدهورت حالته الصحية وباتت حياته في خطر، وبالتالي لا بد من الموافقة على طلب للسماح له بالدخول لتلقي العلاج ".

من جانبه ادعى جهاز الـ "شاباك" - بحسب الموقع العبري - أن منع المريض أبو لبن من السفر إلى الخليل، يأتي لأسباب أمنية تتعلق باستغلال الفصائل الفلسطينية للمرضى لصالح نشاطات ضد إسرائيل.

وحسب اللجنة الشعبية لإنهاء الحصار على غزة، يوجد في غزة أكثر من ألف مريض يحتاجون للعلاج خارج قطاع غزة بسبب عدم قدرة المستشفيات على تقديم العلاج المناسب لهم بسبب افتقار لكوادر الطبية والمستشفيات من الإمكانيات اللازمة لإجراء العمليات الجراحية ، مما زاد من معاناتهم وحاجتهم للعاج في الخارج وزادت حالات الوفاة بينهم نتيجة نقص العلاج والمنع من السفر

ــــــــــــ

من سليم تاية 
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.