"الجهاد الإسلامي": مصر تستضيف حوارا فلسطينيا شاملا قريبا

بعد انتهاء المؤتمر الحركي لـ "فتح"

كشفت حركة "الجهاد الإسلامي"، عن مساعٍ مصرية لاستضافة حوار وطني فلسطيني شامل بعد انتهاء حركة "فتح" من عقد مؤتمرها السابع في رام الله، المقرّر بتاريخ 29 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

وقال المتحدث باسم الحركة، داوود شهاب، في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الإثنين، "إن القيادة المصرية أبدت موافقتها على استضافة حوار وطني شامل بعد انتهاء حركة فتح من عقد مؤتمرها".

وأشار إلى أن القاهرة ستدعو الفصائل الفلسطينية لحوار وطني، "بناءً على ما طرح الأمين العام للجهاد الإسلامي من أسسٍ حول الوضع الفلسطيني الراهن".

وأوضح شهاب أن وفد حركته برئاسة أمينها العام رمضان شلّح أنهى مؤخرًا زيارة للعاصمة المصرية، استمرت عدة أيام، واصفًا إياها بـ "الإيجابية جدًا".

وأضاف "القيادة المصرية تفهمت الوضع الإنساني في قطاع غزة، وهناك وعود مصرية بفتح معبر رفح البري في أوقات متقاربة وفق الظروف الأمنية في شبه جزيرة سيناء".

وتابع "الاتصالات مع مصر ستبقى مفتوحة، ونحن نتطلع إلى دور مصري أوسع في القضية الفلسطينية بشكل عام، وإن هذا الدور لا يقتصر فقط على موضوع غزة ومعبر رفح".

ومن الجدير بالذكر، أن وفد "الجهاد الإسلامي" الذي زار مصر، الإثنين الماضي، قد أجرى سلسلة لقاءات مع مجموعة من القيادات المصرية؛ أبرزهم مدير المخابرات.

وكان الأمين العام لـ "الجهاد"، رمضان عبد الله شلّح، قد طرح قبل شهر، مبادرة وطنية من عشر نقاط للخروج من المأزق الفلسطيني الراهن وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية.

 

ــــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.