اختراق بيانات آلاف العاملين في البحرية الأمريكية

قالت قيادة القوات البحرية الأمريكية، إنها تعرضت لـ "عملية قرصنة الكترونية" من قِبل مجهولين، أسفرت عن اختراق بيانات شخصية لـ 134 ألفًا و386 من العاملين فيها.

وأفاد بيان صادر عن القوات البحرية في واشنطن، اليوم الخميس، بأن مجهولين قاموا باختراق بيانات كانت موجودة في جهاز حاسوب محمول يستخدمه موظف بشركة "هيوليت باكارد"، كان يعمل على عقد يخص البحرية الأمريكية.

وأشارت إلى أن التحريات أظهرت بأن عملية الاختراق تمت في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، وأنّ منفذي الاختراق تمكنوا من الوصول إلى بيانات موظفين سابقين وحاليين في البحرية الأمريكية وحصلوا على أرقام تأميناتهم الاجتماعية ومعلوماتهم الحساسة.

ولفت بيان البحرية الأمريكية النظر إلى أن التحقيقات حول مسألة الاختراق جارية، وأنه سيتم إبلاغ العاملين الذين اختُرقت بياناتهم بكافة المستجدات.

كما صرّحت البحرية أنّ التحقيقات الأولية لا تشير إلى وجود أدلة تثبت تورط الموظف الذي سُرقت من حاسوبه معلومات العاملين، في هذه العملية.

وفي 22 تشرين أول/أكتوبر الماضي، تعرضت خوادم شركات أمريكية موزعة للإنترنت لهجوم إلكتروني واسع، ما أدى إلى توقف مواقع عالمية شهيرة.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، في حينه، إنها تجري تحقيقات بشأن الهجوم وتتقصى كافة الاحتمالات، وما زال مصدر هذه الهجمات مجهولا، مشيرة إلى أن القراصنة استخدموا أساليب جديدة لشن هذا النوع من الهجمات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.