حظوظ ضئيلة لنجاح جهود المبعوث الأممي الجديدة للتهدئة في اليمن

بدأ المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، جولة في المنطقة، انطلاقا من العاصمة السعودية الرياض تشمل أيضًا صنعاء ومسقط، من أجل العمل على استئناف مشاورات السلام وإنهاء النزاع المتصاعد في اليمن.

وجاء وصول ولد الشيخ أحمد إلى السعودية، ساعة واحدة بعد مغادرة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن رفقة مسؤول الوفد الحكومي إلى المفاوضات عبد الملك المخلافي.

ويقلل مراقبون من الرهان على جولة ولد الشيخ أحمد الحالية، التي ستشمل أيضا عدن، بالنظر إلى حجم الخلاف بين ما تطرحه الأمم المتحدة وبين موقف الحكومة والتحالف العربي، ولغياب موقف أمريكي واضح، في انتظار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

في هذه الأثناء أعلن الجيش اليمني، مقتل 50 من مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، خلال الـ24 ساعة الماضية، في محافظة حجة المحاذية للحدود السعودية شمال غربي البلاد.

وقال بيان نشره المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الأحد: "إن 22 عنصرًا من مليشيا الحوثي وصالح قتلوا، وجرح 17 آخرون في قصف لمدفعية التحالف العربي والجيش الوطني، وفي اشتباكات شمال شرق مدينة ميدي التابعة لمحافظة حجة، خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأضاف: "إن 12 من الطرفين قتلوا، وجرح 14 آخرون بينهم 4 إصابتهم خطيرة في قصف للتحالف والجيش استهدف اجتماعًا لقيادات ميدانية تابعة للانقلابيين في منطقة حرض الحدودية خلال الفترة نفسها".

وفي جبهة حرض أيضًا، لقي 16 من مسلحي الحوثي وقوات صالح، مصرعهم إثر غارة للتحالف على إحدى المزارع التي يتلقون تدريبًا عسكريًا فيها، وفق البيان.

وفي صنعاء أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد أن اليمنيين سيواجهون بعنفوان كل من يحاول انتهاك سيادة اليمن تحت شعارات الدفاع عنه.

وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى في تصريح لـ "وكالة الأنباء اليمنية" الموالية للحوثيين: "إن اليمنيين سيدفنون كل من انتهك سيادتهم مهما كانت المبررات عاجلاً أم آجلا، وسيأتي اليوم الذي تتحرر فيه كل ذرة من جغرافيا اليمن من آل سعود وحلفائهم وأربابهم الأمريكان".

واختتم: "مهما كان حجم التآمر والعدوان ومهما كانت امكانياته العسكرية والدعم الدولي اللامحدود واستطاع أن يحقق تقدما هنا أو هناك براً أو بحراً أو جواً على حساب سيادة واستقلال اليمن، فإن ذلك لا يعني أن تراب اليمن ومياهه الإقليمية أصبحت مستباحة لمن هب ودب ليتباهى أي طرف صديق أو عدو ، متواطئ أو محايد ، قوي أو ضعيف بان بإمكانه أن يجعل من أي شبر من أرض اليمن ومياهه موطئ قدم"، على حد تعبيره.

وكان اتفاق لوقف لإطلاق النار قد تم التوصل إليه مؤخرا في العاصمة العمانية مسقط بوساطة أمريكية، سرعان ما فشل، بسبب عدم التشاور المسبق فيه مع التحالف العربي ومع الحكومة اليمنية.

ونص اتفاق مسقط على وقف إطلاق النار حتى انطلاق مشاورات سلام أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري لمناقشة خارطة الطريق الأممية، وكذلك الاتفاق على حكومة وحدة وطنية في صنعاء، قبيل نهاية العام الجاري.

وتتضمن خارطة الطريق تعيين نائب للرئيس هادي، تؤول إليه صلاحيات الرئيس، على أن يظل هادي رئيسًا شرفيًا حتى إجراء انتخابات رئاسية، بعد عام من توقيع اتفاق سلام، كما ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني، وصولاً إلى إجراء انتخابات جديدة.

وبحسب الأمم المتحدة، بات 80% من سكان اليمن، البالغ عددهم حوالي 26 مليون نسمة، بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما يعاني نحو مليون طفل يمني من سوء التغذية.

وإضافة إلى قرابة ثلاثة ملايين نازح داخل اليمن، لجأ ما يزيد عن 170 ألف يمني إلى خارج البلد العربي؛ هربا من الحرب، التي أودت بحياة أكثر 10 آلاف شخص، وأصابت أكثر من 35 ألف آخرين بجروح، وفقا لأحدث إحصاء للأمم المتحدة في أب (أغسطس) الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.