الجزائر ترد على المغرب بملتقى دولي حول "تصفية الاستعمار في إفريقيا"

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الاثنين أنها ستستضيف غدا الثلاثاء ملتقى دولي حول بعنوان "مساهمة الجزائر في تصفية الاستعمار بإفريقيا" بمشاركة شخصيات وطنية وافريقية بارزة.

وأوضح بيان للخارجية الجزائرية، أن هذا اللقاء الذي ينظم من طرف وزارة الشؤون الخارجية بالتنسيق مع وزارة المجاهدين تحت رعاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيشهد مشاركة شخصيات وطنية وافريقية بارزة إضافة إلى جامعيين ذوي سمعة عالمية".

وأشار بيان الخارجية الجزائرية إلى أن هذا الملتقى سيسمح للمشاركين بـ"الوقوف على العلاقة المتميزة التي تربط الجزائر بإفريقيا والتي تستمد جوهرها من النضالات المشتركة من اجل الانعتاق من نير الاستعمار ونظام الابرتايد".

كما سيسمح هذا اللقاء بـ"التأكيد على تمسك المجتمع الدولي بمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها وفقا للشرعية الدولية"، وفق البيان.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الجزائرية الدكتور عبد العالي رزاقي في حديث مع "قدس برس"، أن الملتقى الدولي المزمع تنظيمه غدا في الجزائر، حول إسهام الجزائر في تصفية الاستعمار بإفريقيا، يأتي في سياق الصراع الجزائري ـ المغربي، وأن الهدف منه هو تأكيد دعم خيار الاستفتاء وحق تقرير المصير بالنسبة للصحراء الغربية.

وأشار رزاقي، إلى أن الجزائر منسجمة مع مبادئها المناصرة لحركات التحرر الوطني من جهة، كما أنها معنية بمحيطها الإفريقي، تماما مثلما يفعل المغرب عندما يتوجه لجلب الاستثمار الإفريقي، وفق تعبيره.

وكان وزير الشؤون الخارجية لجبهة "البوليساريو"، محمد سالم ولد السالك، قد انتقد في مؤتمر صحفي عقده أمس الأول في سفارة "البوليساريو" بالجزائر، انسحاب الإمارات والسعودية وقطر والبحرين من قمة "مالابو" العربية ـ الإفريقية.

ورأى ولد السالك أن المغرب نفذ قرارات ارتجالية وأخطاء جسيمة بانسحابه من قمة "مالابو".

ويأتي ملتقى الجزائر الدولي حول إسهام الجزائر في تصفية الإستعمار بإفريقيا، أياما قليلة بعد انسحاب المغرب ومعه 8 دول عربية من فعاليات القمة العربية ـ الإفريقية التي استضافتها غينيا الاستوائية الأسبوع الماضي، احتجاجا على مشاركة جبهة "البوليساريو" في القمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.