ولد الشيخ: حكومة "الحوثي - صالح" عقبة أمام تحقيق السلام باليمن

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن إعلان جماعة "أنصار الله" (الحوثي) والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح عن تشكيل حكومة جديدة في اليمن، يعدّ "عقبة جديدة وإضافية لمسار السلام". 

وقال ولد الشيخ، في بيان له، "هذا القرار لا يخدم مصلحة اليمنيين في هذه المرحلة الحرجة"، موضحا أن القرار يتعارض مع الالتزامات التي قدمتها جماعة "الحوثي" للأمم المتحدة. 

وأضاف "اليمن يمر بمرحلة دقيقة وأعمال الحوثي وجماعة صالح الأخيرة تزيد الأمور تعقيدا"، داعيا الفرقاء اليمنيين إلى "وضع مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات والطموحات الخاصة، واتخاذ خطوات سريعة وفورية لإنهاء النزاع والانقسام السياسي ومعالجة التحديات الأمنية والإنسانية والاقتصادية التي يواجهها اليمن". 

وشدد المبعوث الأممي، على أن أي قرار سياسي جديد يجب أن يتخذ ضمن محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة وليس بشكل أحادي من أي طرف، مطالبا جماعة "الحوثي" بإعادة النظر في توجهاتهم واتخاذ خطوات تبرهن عن التزامهم بمسار السلام من خلال إجراءات عملية. 

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد اعتبر في تصريحات صحفية له، أمس الثلاثاء، أن إعلان جماعة "الحوثي" والمخلوع علي عبد الله صالح الانقلابية تشكيل حكومة "يقضي على ما تبقى من أمل في مسار المشاورات وينسف كل جهود الحوار والسلام". 

وأعلنت جماعة "الحوثي" وصالح، أمس الثلاثاء، تشكيل حكومة "إنقاذ وطني"، في صنعاء، برئاسة محافظ عدن الأسبق، عبدالعزيز بن حبتور.

وتتألف الحكومة، التي ظل "الحوثي" وصالح، يلوحون بها منذ تشكيلهم ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى"، أواخر يوليو/ تموز 2016، من 42 وزيرا.


ــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.