مسؤول فلسطيني: 1.038 كلفة إعادة إعمار غزة

قدّر مسؤول فلسطيني، التكلفة الإجمالية لإنجاز عمليات إعادة إعمار ما دمّرته آلة الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، بحوالي مليار وثمانية وثلاثين مليون دولار أمريكي.

وقال وكيل وزارة الإسكان والأشغال العامة في غزة، ناجي سرحان، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد، قد تم توفير حوالي 552 مليون دولار من إجمالي التمويل المطلوب؛ أي ما تشكل نسبته 53.2 في المائة.

وأكّد على أن الحصار الإسرائيلي وعدم إيفاء الدول المانحة بالتزامها تجاه قطاع غزة، هو السبب الرئيسي لتأخر إتمام عملية إعادة إعمار للمباني المدمرة خلال العدوان العسكري الأخير.

وقال سرحان "إن الاحتلال الإسرائيلي هو الذي يقف عائقاً رئيسياً في عملية إدخال مواد الخاصة بإعادة الأعمار ولم يلتزم بالاتفاقات الموقعة بخصوص إدخال المواد الأساسية الأسمنت بشكل يومي".

وكشف عن وجود 3600 إسم لدى الاحتلال الإسرائيلي لمواطنين يحتاجون لإعمار منازلهم، وينتظرون الموافقة على السماح لهم بإدخال مادة الإسمنت.

وأضاف "قطاع غزة يحتاج لحوالي 8000 طن من الإسمنت يومياً لإعادة الإعمار للمباني المهدمة وللمشاريع الأخرى".

ودعا المسؤول الفلسطيني الدول العربية والإسلامية والصديقة إلى الإيفاء بالتزاماتها تجاه ملف إعمار غزة، مطالبا الرئاسة والحكومة والفصائل بالضغط على الدول التي تعهدت بأموال الإعمار للإيفاء بالتزاماتها لدفع عملية الإعمار إلى الأمام.

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/ يوليو 2014 لحرب إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير 171 ألف وحدة سكنية بشكل كلي وجزئي، بينها 160 ألف وحدة سكنية دمرت بشكل جزئي، و11 ألف وحدة سكنية دمرت بشكل كلي، كما تم تدمير مئات المنشآت الصناعية والمساجد والمدارس، وارتكاب مجازر مروعة.


ــــــــــــــــــــــــــ

من عبدالغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.