قيادي في "حماس" يدعو "فتح" إلى خطوات عملية لإنهاء الانقسام

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قيادة حركة "فتح" بعد انتهاء مؤتمرها السابع، إلى الالتفات إلى القضية الفلسطينية، وإلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأوضح القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل في حديث خاص مع "قدس برس"، أن "حماس تنتظر من قادة فتح أن يتجهوا لتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن المصالحة، في القاهرة والشاطئ والدوحة".

وأضاف: "على رأس هذه الاتفاقات إعادة صياغة منظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل المجلس التشريعي، والتحضير لانتخابات شاملة: المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسيات، ووقف التنسيق الأمني والتطبيع مع الاحتلال"، على حد تعبيره.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، قد أكد في تصريحات سابقة لـ "قدس برس"، هذا الأسبوع، أن الظروف مواتية لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأشار الأحمد إلى أن "مشاركة حماس في المؤتمر السابع لحركة فتح وكلمة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل للمؤتمر، كانت رسالة إيجابية خلفت ارتياحا كبيرا في أوساط حركة فتح".

تجدر الإشارة إلى أن أجواء من التفاؤل بإنهاء الانقسام المستمر منذ العام 2007، عادت إلى الساحة الفلسطينية، بعد اللقاء الذي جرى بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل ونائبه اسماعيل هنية في الدوحة، في تشرين أول (أكتوبر) الماضي، ثم سماح حركة "حماس" لأعضاء حركة "فتح" من قطاع غزة بالسفر للمشاركة في المؤتمر السابع للحركة، ومشاركة "حماس" في المؤتمر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.