النظام السوري يُعدم العشرات في حلب بعد سيطرته على معظمها

نفذت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، عشرات الإعدامات الميدانية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بعد سيطرتها على معظم أحياء المدينة.

وذكر شهود عيان أن قوات النظام والميليشيات المرافقة لها أعدمت العشرات في حيي الكلاسة والفردوس، إضافة إلى إعدام الطاقم الطبي لمستشفى الحياة (بحي الفردوس).

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام أعدمت 60 من عناصر المعارضة في الأحياء الشرقية الليلة الماضية.

وأفاد الدفاع المدني في حلب، بأن جثث القتلى تملأ الشوارع في حلب، وتحت الركام مع استمرار القصف العنيف، فيما شهدت الأحياء التي بقيت تحت سيطرة المعارضة حركة نزوح كبيرة للمدنيين.

وسيطرت قوات النظام على كامل المدينة القديمة في حلب الشرقية، بما يشكل 95 في المائة من مجمل مساحة حلب.

وأعلن الجيش السوري أن معركة السيطرة على حلب دخلت مرحلتها النهائية، بعد أن حققت قواته تقدمًا كبيرًا في جنوب المدينة.

ونجحت قوات النظام في الدخول إلى أحياء الشيخ سعيد وباب المقام والكلاسة وبستان القصر والصالحين والفردوس بشكل كامل، وسيطرت على أجزاء من أحياء الأنصاري الشرقي والزبدية والإذاعة وصلاح الدين والعامرية وسيف الدولة، وهي آخر ما تبقى من أحياء تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

ــــــــــــــــــــــــ

من محمود قديح

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر حلب النظام إعدامات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.