"الشاباك" الإسرائيلي: شهر نوفمبر شهد 95 هجومًا فلسطينيًا

أشار إلى أن شهر أكتوبر كان قد شهد 153 عملية فلسطينية ضد أهداف إسرائيلية

ذكرت مصادر عبرية أن العمليات الفدائية الفلسطينية في الأراضي المحتلة، قد سجّلت انخفاضًا ملموسًا خلال الشهر الماضي (تشرين ثاني/ نوفمبر).

ونشر جهاز الأمن الإسرائيلي العام "الشاباك" مُعطياتٍ تُشير إلى أن عدد الهجمات التي أسماها بـ "الإرهابية" (المصطلح العبري لعلميات المقاومة الفلسطينية) والحوادث الأمنية، انخفضت بشكل ملموس خلال نوفمبر الماضي.

وأضاف أن عدد الهجمات قد بلغ خلال تشرين ثاني/ نوفمبر 95 هجومًا، مقارنة بـ 153 خلال تشرين أول/ أكتوبر الذي سبقه.

ونقلت الإذاعة العبرية المُعطيات، وقالت إن هجمات الشهر الماضي أسفرت عن إصابة أحد الجنود الإسرائيليين بجروح طفيفة.

وأشارت مُعطيات حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى وقوع 17 عملية للمقاومة في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر تشرين أول الماضي، من بينها عملية طعن، وعمليتا دهس، و14 عملية إطلاق نار، يُضاف لها 17 عملية إلقاء أكواع متفجّرة باتجاه القوات الإسرائيلية.

أمّا شهر تشرين ثاني فقد رصدت "حماس" 7 عمليات إطلاق نار، إضافة إلى 18 عملية إلقاء الأكواع الناسفة، كما لفتت الحركة النظر إلى محاولات تنفيذ 11 عملية طعن خلال الشهرين الماضيين.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.