اتفاق لوقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين في حلب بوساطة تركية

توصلت المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من قبل روسيا لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من شرقي حلب وذلك بوساطة تركية.

وقال مسؤولون في جهاز الاستخبارات التركية، في تصريحات لوكالة أنباء "الأناضول"، إنهم أجروا وساطات مكثفة بين الأطراف، من أجل إجلاء آلاف المدنيين الذين تحاصرهم قوات النظام بشرقي حلب، بشكل آمن ومغادرة مجموعات المعارضة المسلحة المدينة.

وأوضح المسؤولون أن الاتفاق يشمل إجلاء المدنيين في المرحلة الأولى إلى غرب حلب، وأن الحافلات التي ستقلهم وصلت المنطقة.

وأشاروا إلى أن الاتفاق يشمل أيضا مغادرة مجموعات المعارضة المسلحة المنطقة مع أسلحتهم الخفيفة. 

وكان مصدر في المعارضة السورية، قد كشف في تصريحات لـ "قدس برس"، التوصل إلى اتفاق لوقف شامل لاطلاق النار في حلب نتيجة تفاهم تركي - روسي.

وأشار إلى أن بنود الاتفاق شملت وقفا كاملا لاطلاق النار في جميع المناطق بحلب، بالتزامن مع وقف قصف الطيران الروسي.

كما يشمل الاتفاق عملية اجلاء للمدنيين والمسلحين نحو إدلب (شمال غرب البلاد)، بدءا من الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي (3.00 بتوقيت غرينتش).

وتقدمت قوات النظام السوري، أمس الاثنين، في مناطق جديدة شرقي حلب بعد حصار وقصف جوي مركز على المنطقة دام نحو 5 أشهر، الأمر الذي قلص مناطق سيطرة المعارضة إلى جزء صغير من المدينة تجمعت فيه قوات المعارضة ونحو 100 ألف نسمة من المدنيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.