"حماس" تُجدد تمسكها بالمقاومة وتطالب بتوحيد الجهود لطرد الاحتلال

جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تمسكها بالمقاومة حتى تحرير الأرض الفلسطينية، مطالبة السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية "رفع يدها" عن المقاومين حتى يردوا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، "أن الحركة لن تتراجع عن حقوق الفلسطينيين مهما كانت المحن، وأنها تخرج من كل محنة أصلب عودًا وأقوى شكيمة".

وقال في كلمة له خلال مهرجان خطابي اليوم الأربعاء، في ختام مسيرة حاشدة لحماس في الذكرى الـ 29 لانطلاقتها في مدينة غزة، إن "حماس اليوم ورغم كل التحديات الداخلية والخارجية ماضية على طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين".

وأشار إلى أنه سيأتي يوم "تلتحم فيه مقاومة الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية وقطاع غزة وفي لخوض معركة التحرير والخلاص وطرد الاحتلال للأبد".

وطالب القيادي في حماس، السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإنهاء الاعتقالات السياسية ضد المقاومة، متابعًا: "إن ما تقوم به السلطة في الضفة ضد فصائل المقاومة يجعل من شعبنا لقمة سائغة للاحتلال".

 وحذر من استمرار سياسية التطبيع بين الدول العربية والاحتلال، مطالبًا بضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي والى الأبد وتتحقق المصالحة الوطنية.

وأشار الحية إلى أن مشروع التسوية قد فشل، داعيًا إلى تجميع كل طاقات الشعب الفلسطيني لرفع الحصار عن غزة ومواجهة الاستيطان في الضفة وتنبي كل أشكال المقامة لإجبار الاحتلال على الإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد على ضرورة تمكين المجلس التشريعي من العمل بحرية، والإسراع بعقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية والدعوة للانتخابات، مبينًا أن "محاولات عقد المجلس الوطني الحالي دون الالتزام بما تم الاتفاق عليه تحلل من الاتفاقيات ويضرب المصالحة ضربة قاضية".

ودعا الحية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية ليست حزبية، مشيرًا إلى أن الحكومة القائمة هي حكومة الأمر الواقع وليست حكومة توافق.

وأكد أن الاحتلال "سيدفع الثمن في أي صفقة تبادل أسرى قادمة"، لافتًا إلى "أن الزمن لن يكون لصالح الكيان (...)، وكما كسرنا القيد في صفقة وفاء الأحرار سنكسره مرة أخرى". 

وأعلن القيادي في "حماس" تضامن حركته والشعب الفلسطيني مع حلب، معربًا عن حزنه لما تتعرض له المدينة السورية من قتل ودمار، وداعيًا إلى وقف سيل الدماء في حلب والموصل واليمن وكل مكان في الوطن العربي.

وحول علاقة حماس مع مصر، أشار "إننا نتطلع لدور مصري أكبر خلال الفترة المقبلة من شأنه أن يعيد القضية الفلسطينية لحيويتها وعمقها العربي"، مطالبًا السلطات المصرية العمل بكل جهد وسرعة للكشف عن مصير المختطفين الأربعة في سيناء منذ عام ونصف.

وأضاف الحية مخاطبًا الاحتلال: "نعتقد اعتقادًا جازمًا أن رحيلكم قريب، وأن القادم من أبناء شبعنا لهو الأدهى والأمر لكم، ستثأر لكل الجرائم التي ارتكبتموها بحق شعبنا".

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.