ملك السعودية: أمن اليمن من أمن المملكة

الرياض ـ خدمة قدس برس

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أن أمن اليمن من أمن المملكة. وشدد على عدم القبول بالتدخل في شؤونه بما يؤثر على الشرعية فيه، أو يجعله مقراً أو ممراً لأي دول أو جهات تستهدف أمن المملكة والمنطقة والنيل من استقرارها.

وأعرب الملك سلمان في كلمة له اليوم الاربعاء، خلال افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة السابعة لمجلس الشورى، عن أمله بنجاح مساعي الأمم المتحدة في الوصول إلى حل سياسي باليمن وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم ( 2216 )، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني.

وأكد العاهل السعودي، أن بلاده ستستمر بالأخذ بنهج التعاون مع المجتمع الدولي لتحقيق السلام العالمي، وتعزيز التفاعل مع الشعوب لترسيخ قيم التسامح والتعايش المشترك.

وقال: "إن خيار الحل السياسي للأزمات الدولية هو الأمثل لتحقيق تطلعات الشعوب نحو السلام، ويفسح المجال لتحقيق التنمية"، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات العاهل السعودي، عقب أنباء عن أن الولايات المتحدة قررت تقييد عملية الدعم العسكري للحملة التي تقودها السعودية في اليمن بسبب القلق من سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى المدنيين كما ستعلق مبيعات أسلحة مزمعة للمملكة.

وذكر تقرير لوكالة "رويترز" أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستعدل أيضا عمليات التدريب المستقبلية لسلاح الجو السعودي لتركز على تحسين عمليات الاستهداف السعودية وهي مثار قلق مستمر لواشنطن.

يذكر أن الحكومة اليمنية سبق أن انتقدت مطلع الشهر الجاري خطة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد، واعتبرتها "سابقة دولية خطيرة تضفي الشرعية على التمرد على الحكومة المعترف بها دوليا".

وتحاول الأمم المتحدة التوصل إلى وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل أطراف النزاع. وتقترح خريطة الطريق المطروحة من قبل مبعوث الأمم المتحدة أن "يتخلى هادي عن صلاحياته لنائب توافقي خلال شهر من توقيع اتفاق السلام المفترض التوصل إليه"، وهو ما يرفضه هادي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.