وزير إسرائيلي يطالب بضم الجولان ومنح حكم ذاتي للفلسطينيين

هضبة الجولان

طالب وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس، حكومته بالعمل مع الإدارة الأمريكية لتحصيل اعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، والاكتفاء بحكم ذاتي للفلسطينيين.

وقال كاتس في تصريحات صحفية أمس الأربعاء، إن اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان "خطوة أخلاقية وأمنية مطلوبة أمام التطورات في سورية والمنطقة".

وأضاف: "حان الوقت كي تعترف الولايات المتحدة بأن مناحيم بيغن (رئيس وزراء الاحتلال سابقًا) كان محقًا وهم أخطأوا حتى في معارضتهم لهذا القرار، كما اعترفوا لاحقًا بصحة قراره بشأن تدمير المفاعل النووي العراقي".

وطالب الوزير الإسرائيلي، حكومته بزيادة عدد مستوطني هضبة الجولان إلى 100 ألف مستوطن خلال السنوات المقبلة، وتوفير الوسائل المطلوبة لتحقيق ذلك.

ودعا تل أبيب لتوسيع حدود القدس وفرض السيادة الإسرائيلية على مستوطنات؛ معاليه أدوميم، غوش عتصيون، جفعات زئيف وبيتار عيليت.

ورأى أنه يجب إدارة مفاوضات مع الفلسطينيين على أساس "منح صلاحيات الحكم الذاتي لهم في الضفة الغربية بالتعاون مع مصر والأردن ودول عربية أخرى كما قال مناحيم بيغن".

يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان قد احتل ثلثي مساحة هضبة الجولان في أعقاب حرب الأيام الستة عام 1967، وفي 14 ديسمبر 1981 صادق الكنيست (برلمان الاحتلال) على قرار حكومة بيغن بضم الجولان للدولة العبرية، وفرض على سكانها السوريين الجنسية الإسرائيلية.

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.