شهيد وإصابتان برصاص الاحتلال خلال مواجهات شمال غرب رام الله

أفادت مصادر طبية فلسطينية، بأن شابًا استشهد فجر اليوم الأحد عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات ببلدة بيت ريما شمالي غرب مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية (حكومية) في بيان لها اليوم، إن الشاب أحمد حازم عطا الريماوي (19 عامًا) من بلدة بيت ريما، استشهد متأثرًا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال في منطقة الصدر.

وأشارت المصادر الطبية إلى أن المواجهات أسفرت عن ثلاث إصابات؛ بينها إصابتان بالرصاص الحي (بينها الشهيد الريماوي) وثالثة بعيار معدني مغلف بالمطاط، وصلت كلها لمستشفى سلفيت الحكومي.

وأوضح مراسل "قدس برس" في رام الله أن مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت عدة قرى وبلدات؛ بيت ريما، كفر عين، دير غسانة، وقراوة بني زيد (شمالي غرب رام الله)، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز.

وذكر نقلًا عن مصادر محلية، أن الشهيد هو نجل الأسير المحرر حازم الريماوي، والذي أمضى 14 عامًا ونصف في سجون الاحتلال وأفرج عنه في شهر أيلول/ سبتمبر 2016.

وباستشهاد الشاب أحمد الريماوي، يرتفع عدد الشهداء منذ انتفاضة القدس (اندلعت في تشرين أول/ أكتوبر 2015) إلى 269 في مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة (بينهم شهيدان سوداني وأردني)، يُضاف لهم 23 شهيدًا ارتقوا أثناء عملهم في أنفاق تابعة للمقاومة بقطاع غزة خلال الفترة ذاتها.

ــــــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.