القناة الثانية: النائب غطاس اعترف بتهريب هواتف ورسائل لأسرى في سجن النقب

قالت القناة العبرية الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن عضو النائب العربي في الكنيست (برلمان الاحتلال) باسل غطاس، اعترف أمام الشرطة الإسرائيلية بأنه قام بتهريب هواتف نقالة ورسائل لأسرى في سجن النقب الصحراوي (جنوبي فلسطين المحتلة 48).

وأفادت القناة العبرية، نقلًا عن مصادر في شرطة الاحتلال، بأنه سيتم قريبًا تقديم لائحة اتهام بحق غطاس (عن القائمة العربية المشتركة) بتهمة تهريب هواتف نقالة ورسائل إلى أسيرين فلسطينيين في سجن النقب.

وأشارت إلى أن الشرطة وخلال التحقيق مع غطاس، والذي استمر مدة أربع ساعات أمس الثلاثاء، واجهته بصور وأشرطة فيديو وتسجيلات صوتية لمحادثاته مع الأسرى.

وحسب القناة ستوجه للنائب العربي، تهمة القيام بمخالفات تتعلق بالتآمر على ارتكاب جريمة، وخرق الأمانة ومخالفة أنظمة سلطة السجون، وإدخال جسم ممنوع وخطير إلى الأسرى.

وذكرت أن الشرطة الإسرائيلية تقوم الآن بمحاولات لفك الرسائل "المشفرة" التي نقلها غطاس إلى الأسرى لمعرفة محتواها.

وعلّق النائب غطاس على ذلك، بالتأكيد على أن ما قام به يندرج في إطار الأعمال الإنسانية ولم يكن الهدف منه دعم الإرهاب، موضحًا "لم أقم بأي مخالفة تتعلق بأمن الدولة أو مواطنيها".

وفي السياق، طالب الوزير الإسرائيلي زئيف الكين، بفصل غطاس من الكنيست، كما دعا نائب رئيس الكنيست يوئيل حسون (من المعسكر الصهيوني) النائب غطاس للاستقالة.

كما أصدرت لجنة النواب في الكنيست الإسرائيلي، قرارًا بحظر زيارات النواب العرب للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.