الولايات المتحدة تنفي استبعادها عن الاجتماع الروسي التركي الإيراني

الذي عُقد الثلاثاء الماضي في موسكو

نفت الولايات المتحدة، استبعادها من الاجتماع الثلاثي الذي عقد في موسكو الثلاثاء الماضي حول سوريا، وضم وزراء خارجية روسيا وتركيا وايران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي في موجز صحفي، مساء أمس الأربعاء: "نعم لم نكن في الاجتماع بموسكو إلا أن الأمر لا يعني أننا لم نكن على اتصال معهم قبل وبعد الاجتماع مباشرة، ومن هنا يتضح أنه لم يكن هناك أي استبعاد للولايات المتحدة فيما يتعلق بالمسألة السورية".

ورفض كيربي اعتبار أن حوار روسيا مع بلاده متوقف حاليا، معربا عن استغرابه لتصريح الرئاسة الروسية في هذا السياق، مشيرا إلى الاتصال الهاتفي الذي جرى بين وزيري خارجية البلدين جون كيري وسيرغي لافروف أمس الثلاثاء.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية لم تطلب توضيحاً من الرئاسة الروسية حول التصريح الأخير، مضيفاً "من جانبنا نعتبر أن الحوار لم ينقطع والاتصالات غير مجمدة".

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف أعلن في وقت سابق من أمس الأربعاء أنه تم تقريبا تجميد كافة قنوات الاتصال بين موسكو وواشنطن.

وشدد وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا في اجتماعهم أمس على أن حل النزاع في سوريا "لن يتم الا بالوسائل السياسية"، مؤكدين الالتزام بأن تكون دولهم "ضامنة" لعملية التفاوض في سوريا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.