الأسيران شديد وأبو فارة يفكان إضرابهما عن الطعام مقابل الإفراج عنهما

بعد تجديد اعتقالهما الإداري لمرة واحدة فقط

أعلن الأسيران أحمد أبو فارة وأنس شديد من الخليل (جنوب القدس المحتلة) فك إضرابهما عن الطعام بعد التوصل لاتفاق للإفراج عنها بعد تجديد اعتقالهما الإداري لمرة واحدة فقط.

وأكدت محامية الأسيرين أحلام حداد لـ"قدس برس" توقيع الاتفاق مع نيابة الاحتلال والذي تم تجديد الاعتقال الإداري لمرة واحدة ولمدة أربعة أشهر فقط، مع الحفاظ على حق الاسيرين بالمرافعة والاعتراض على هذه المدة مقابل أن يتوقف أحمد وأنس عن إضرابهما عن الطعام المستمر منذ 90 يوماً.

واعتبر عبد المجيد شديد شقيق الأسير شديد أن ما جرى من اتفاق انجاز لشقيقه وللأسير أبو فارة، وانتصارا حقيقيا على إرادة السجان الإسرائيلي، وتأكيداً على رفض سياسية الاعتقال الإداري.

وأوضح شديد في حديث لـ"قدس برس" أن الاتفاق ينص على الإفراج عن الأسيرين أبو فارة وشديد بتاريخ 31 أيار/ مايو 2017 كأقصى حد، حيث سيتم تجديد اعتقالهما الإداري لمرة واحدة فقط ، وسيمكثا في المستشفى حتى تتحسن أوضاعهما الصحية.

وخاض الأسيران شديد وأبو فارة إضراباً مفتوحاُ عن الطعام منذ ثلاثة شهور رفضاً للاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري هو اعتقال "بدون تهمة أو محاكمة"، ويتم بالاعتماد على "ملف سري وأدلة سرية" لا يحق للأسير أو محاميه الإطلاع عليها، ويُمكن حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة أشهر قابلة للتجديد.

ــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.