آلاف الفلسطينيين شمال الضفة يشيّعون جثمانيْ الشهيديْن سعيد وتركمان

شيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين من أهالي مدينتي نابلس وجنين (الواقعة شمال القدس المحتلة)، بعد ظهر اليوم السبت، جثماني الشهيد جهاد محمد سعيد، ومحمد تركمان، بعد تسليم جثمانيهما مساء أمس من قبل سلطات الاحتلال.

وذكر مراسل "قدس برس"، أن موكب تشييع الشهيد سعيد انطلق من أمام مشفى "رفيديا" الحكومي بمدينة نابلس، والتي وصل إليها جثمان الشهيد مساء أمس الجمعة، بعد قيام سلطات الاحتلال بتسليم جثمانها للجانب الفلسطيني على مفرق "جيت" جنوبي غرب المدينة، وسط حضور رسمي وشعبي، قبل نقله إلى مسقط رأسها بلدة "بيت وزن"، لمواراتها الثرى.

وأضاف أن جثمان الشهيد نُقل إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع، قبل الصلاة عليها بمسجد البلدة، ومن ثم الإنطلاق بمسيرة جابت الشوارع انتهاء بمقبرة البلدة حيث تم مواراتها الثرى.

وكان الاحتلال قتل الشهيد جهاد محمد سعيد خليل " القدومي " (48 عاماً)، من قرية "بيت وزن" غرب نابلس، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، عند حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس، في 22 تشرين أول/نوفمبر الماضي، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على الحاجز.

وفي مدينة جنين، شيّع المواطنون هناك جثمان الشهيد محمد تركمان، انطلاقا من المشفى الحكومي في المدينة، وصولا إلى مسقط رأسه في بلدة "قباطية"، حيث تم إلقاء نظرة الوداع في منزل عائلته ومن ثم الصلاة عليه، قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء بالبلدة، بمشاركة المئات من الأهالي وممثلين عن القوى والفصائل الفلسطينية.

وكان تركمان (25 عاماً) وهو أحد عناصر الشرطة الفلسطينية، استشهد عقب تنفيذه عملية إطلاق نار على حاجز بيت ايل شمالي مدينة رام الله، أسفرت عن إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين فس 31 تشرين اول/أكتوبر الماضي.

وكانت سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلية، مساء أمس الجمعة، جثامين تسعة شهداء فلسطينيين كانوا محتجزين لعدة شهور في ثلاجات معهد الطب العدلي "أبو كبير" بمدينة تل أبيب. 

وقام الجانب الإسرائيلي بتسليم الشهداء التسعة؛ أمير الرجبي، مهند الرجبي، مصطفى برادعية، خالد اخليل، عيسى طرايرة من مدينة الخليل، ومحمد تركمان من قباطية، ومحمد حرب من قلقيلية، وجهاد القدومي من نابلس، ووائل أبو صالح من طولكرم، حيث تم التسليم عبر الحواجز الإسرائيلية القريبة من مدنهم.

وشيّع الآلاف من الفلسطينيين في الخليل (جنوب القدس المحتلة) ظهر اليوم السبت، جثامين شهداء المدينة الخمسة، فيما كان شُيّع في مدينتي قلقيلية وطولكرم جثماني الشهيديْن حرب وأبوصالح، فور تسليمهما مساء أمس الجمعة. 

وبتسليم الشهداء التسعة، يُواصل الاحتلال احتجاز جثامين 11 شهيداً فلسطينياً وفقاً لـ"قدس برس" وهم؛ مجد الخضور، محمد طرايرة، محمد الفقيه، حاتم الشلودي، محمد الرجبي، عبد الحميد أبو سرور، رامي عورتاني، مصباح أبو صبيح، معن أبو قرع، محمد نبيل سلام، حماد الشيخ. 

______

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.