محدث - "الدفاع" الروسية تؤكد مصرع جميع ركاب طائرتها العسكرية المحطّمة

لقي 92 شخصا مصرعهم، صباح اليوم الأحد، إثر تحطم طائرة عسكرية روسية فوق البحر الأسود، أثناء توجهها إلى سوريا، إثر ترجيحات بأن يكون سبب الحادث عطل فني.

وبحسب ما نقلته وكالة "تاس" الروسية، عن وزارة الدفاع بموسكو؛ فإنه "لا ناجين من تحطم الطائرة‎".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع، قد أعلن في مؤتمر صحفي، صباح اليوم، عن اختفاء الطائرة المذكورة من مجال الرادارات في تمام الساعة 05:40 بالتوقيت المحلي (02:40 بتوقيت غرينتش)، أي بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي-أدلر، مضيفاً أنها كانت تقل على متنها 84 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

وأعقب ذلك؛ الإعلان عن العثور على أجزاء من حطام الطائرة في مياه البحر الأسود على بعد 1.5 كيلومترِ عن سواحل منتجع سوتشي، وانتشال جثة أحد الركاب من المياه على بعد 6 كيلومترات من الشاطئ.

وتشمل قائمة ركاب الطائرة 64 موسيقيا من "فرقة ألكساندروف" (جوقة الجيش الأحمر) لتقديم عروض موسيقية أمام العسكريين الروس في قاعدة حميميم بمناسبة عيد رأس السنة، ومسؤولين اثنين في وزارة الدفاع و8 عسكريين (لم توضح رتبهم)، وفق بيان صادر عن الوزارة نشرته على موقعها الإلكتروني.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن مصدر في وزارة الطوارئ، قوله "إن المعطيات الأولية تشير إلى أن تحطم الطائرة نجم عن مشكلة تقنية أثناء مرحلة الصعود لم يتمكن أفراد الطاقم من إصلاحها".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.