خطة إسرائيلية لبناء 1218 وحدة استيطانية جديدة

بعد قرار أممي يدين الاستيطان

صورة التقطت أمس الأحد (25/12) تظهر أعمال بناء استيطانية في مستوطنة يسغات زئيف في القدس الشرقية المحتلة

أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، بأن لجنة "التخطيط والبناء" التابعة للحكومة الإسرائيلية بصدد الموافقة على بناء 1218 وحدة استيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن قرارات البناء المذكورة تتضمّن 618 وحدة استيطانية في القدس، و600 أخرى في الضفة الغربية.

وبيّنت أن من بين الوحدات الاستيطانية التي سيصار إلى بنائها في القدس؛ 262 وحدة ستقام في "رمات شلومو" شمال المدينة، و216 في "راموت" و140 في "بسغات زئيف" شرقها.

ورجّحت الموافقة على منح تصاريح بناء أخرى في مستوطنتي "رمات شلومو" و"بسغات زئيف".

وبحسب الصحيفة؛ فمنذ شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي تم تقديم خطط لبناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية أكثر مما تم تقديمه عام 2015.

وكشفت النقاب عن ارتفاع عدد المباني التي يهدمها الاحتلال في القدس سنويًا من 40 - 70 مبنى كل سنة، إلى 130 في العام الواحد؛ وبينها لأول مرة مبانٍ واقعة خلف الجدار الفاصل، في حين رصدت هيئات فلسطينية عمليات هدم تفوق هذه الأرقام بكثير.

وذكرت أن المعطيات تُشير إلى أن بلدية الاحتلال في القدس وافقت منذ انتخاب الرئيس الأمريكي الجديد، على بناء 1000 وحدة استيطانية، ليصل عدد الوحدات السكنية التي تم المصادقة على بنائها إلى 1506 وحدة منذ بداية العام.

ولفتت إلى أنه منذ الانتخابات الأميركية (8 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي)، طرأت زيادة كبيرة في تصاريح البناء للمستوطنين في شرقي القدس المحتلة وفي أحياء خارج الخط الأخضر وفي مناطق تعتبرها الإدارة الأمريكية الحالية بإدارة باراك أوباما "ذات حساسية".

يذكر أن مجلس الأمن الدولي، اعتمد مساء الجمعة، قراراً أدان فيه الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية وشرقي القدس، كما دعا الحكومة الإسرائيلية إلى وقف فوري وكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحصل مشروع القرار الذي تقدمت به نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال، على أغلبية 14 صوت في مجلس الأمن الذي يضم في عضويته 15 دولة، مقابل امتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية من وجهة نظر المجتمع الدولي، وعائقًا رئيسيًا أمام جهود السلام.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس، قد أعلنت ردًا على قرار إدانة الاستيطان في مجلس الأمن الدولي الجمعة الماضية، الموافقة على مخططات لبناء 5600 وحدة سكنية في مستوطنات القدس.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.