مصر.. تبرئة 5 طالبات بالأزهر وسجن 14 طالب بجامعة الاسكندرية

قضت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، اليوم الأربعاء، ببراءة خمس طالبات بجامعة الأزهر، متهمات بالقضية المعروفة إعلاميا بـ "بنات الأزهر"، بعد قضائهن في السجن ثلاث سنوات.

وألقي القبض على الطالبات في 24 كانون أول/ديسمبر 2013 من داخل جامعة الأزهر، بدعوى مشاركتهن في أعمال عنف داخل الحرم الجامعي، فيما قضت المحكمة العام الماضي بسجنهن  5 سنوات، وتغريم كل منهن 100 ألف جنيه، إلا أن الطالبات طعنن على الحكم.

وسبق لمحكمة جنح مستأنف (ثاني درجة) تأييد الحكم الصادر ضد طالبات الأزهر، بالسجن والغرامة، في وقا رفض فيثه المستشار السابق المعزول من القضاء رامي عبد الهادي، مجموعة استشكالات قدمتها الطالبات لإخلاء سبيلهن.

إلا أن محكمة النقض ألغت الأحكام الصادرة ضد الطالبات في 25 أيار/مايو الماضي، وقررت إعادة محاكمتهن من جديد أمام الدائرة التي أصدرت حكم البراءة بحقهن اليوم الأربعاء.

يذكر أنه إلى جانب الطالبات الخمس، كانت محكمة الجنايات قد قضت عام 2015 بسجن 78 آخرين بينهم طلاب وطالبات من جامعة الأزهر في القضية المذكورة نفسها.

في غضون ذلك، أكد محامون أن طالبات الأزهر اللاتي قضت المحكمة اليوم لهنّ بالبراءة، سوف يتم نقلهن إلى أقسام شرطة قريبة من الجامعة تمهيدا لإطلاق سراحهن.

وقالت كل من المحامية ماهينور المصري، والمحامي أحمد سعد في بيان لهما، "إنه من المقرر انتقال الطالبات من سجن القناطر النسائي إلى قسم ثاني مدينة نصر شرق القاهرة، لإنهاء إجراءات الإفراج عنهن مطلع الأسبوع المقبل"، مشيرين لانتظار موافقة الأمن الوطني.

وشهد حرم جامعة الأزهر مظاهرات طلابية متواصلة عقب انقلاب 3 من تموز/يوليو عام 2013، وأعمال عنف من جانب قوات الشرطة والجيش التي دخلت حرم الجامعة بطلب من إداراتها، واشتبكت مع الطلاب والطالبات.

بالمقابل، أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم الأربعاء، حكما بالسجن ثلاث سنوات ضد 14 طالبًا بهندسة الإسكندرية، تعود قضيتهم إلى تشرين أول/أكتوبر 2014، حينما اشتبكت قوات الأمن مع الطلاب المتظاهرين بالكلية، مما أدى لاقتحام المجمع النظري بالحرم الجامعي ومقتل الطالب عمر الشريف.

وواجه للطلاب تهمة القتل الخطأ بحق زميلهم، برغم تأكيد محامين أن الشرطة هي التي قتلته، بالإضافة إلى تهم الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين والتظاهر بدون ترخيص وأعمال شغب.

وبموجب الحكم، سيقضي الطلاب عشرة أشهر أخرى داخل السجن، بعدما قضوا سنتين وشهرين في الحبس الاحتياطي تخصم من مدة حبسهم.

وكانت موجة الاحتجاجات والاعتقالات ضد الآلاف من طلاب الجامعات عقب انقلاب عام 2013، انتهت بالحكم على المئات بالسجن، وفصل آخرين ومقتل قرابة 25 طالبًا، بحسب تقرير سابق اصدرته "مؤسسة حرية الفكر والتعبير".

______

من محمد عرفة
تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.