الاتحاد الأوروبي يعلن عزمه عقد اجتماعين حول سوريا

أعلنت الاتحاد الأوروبي عزمه على عقد اجتماعين حول سوريا، الأول منتصف يناير/كانون الثاني، والثاني في ربيع العام 2017. 

جاء ذلك في بيان أصدرته الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، مساء الجمعة، فيما لم تذكر تفاصيلاً حول أجندة الاجتماعين، والقضايا التي سيتناولاها.

وعلى صعيد متصل، رحبت المسؤولة الأوروبية بالتوصل إلى وقف إطلاق نار في سوريا، بضمانة تركية روسية، مشيرةً أن الاتحاد الأوروبي، كان من بين الداعين لهذا الاتفاق.

وأعربت المسؤولة الأوروبية عن قلقها من "هجمات جوية واشتباكات وقعت في قرى وبلدات وادي بردى، غربي ريف دمشق"، والتي وقعت بعد أقل من 24 ساعة على دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وأشارت موغيريني إلى أن "تطبيق الاتفاق بشكل كامل من شأنه أن يفتح الطريق أمام إيصال المساعدات الإنسانية لسائر أرجاء البلاد (سوريا) دون إعاقات".

وأوضحت أن "نجاح اتفاق وقف إطلاق النار، من شأنه أن يمهد الطريق أمام استئناف المفاوضات في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأضافت موغيريني أن "الإعلان عن وقف الاشتباكات عشية العام الجديد يبعث السرور"، مشدّدةً على "أهمية تقيّد جميع الأطراف بتطبيق الاتفاق".

واعتبارا من منتصف ليل الخميس/الجمعة (30 كانون أول/ديسمبر الجاري) دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، وذلك نتيجة تفاهمات روسية تركية وبضمان الدولتين.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة في "أستانة" عاصمة كازاخستان برعاية أممية تركية روسية، وذلك قبل انتهاء الشهر الأول من عام 2017.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.