مقتل جندي سعودي باشتباكات مع الحوثيين على الحدود مع اليمن

أفادت مصادر أمنية سعودية، بأن جنديًا سعوديًا قتل اليوم السبت، في تبادلٍ لإطلاق النار مع عناصر جماعة "أنصار الله" (تابعة للحوثيين) على الشريط الحدودي الجنوبي مع اليمن.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، نقلًا عن المتحدث الأمني باسم الداخلية، اللواء منصور التركي، إن إحدى النقاط الحدودية المتقدمة في منطقة جازان تعرضت لإطلاق نار كثيف ومقذوفات عسكرية عبر الحدود من عناصر حوثية تتحصن في مواقع جبلية مقابلة.

وأضاف التركي أنه نتج عن تبادل إطلاق النار مقتل الجندي أول بحرس الحدود "هاشم عبيد محمد البركاتي"، لافتًا النظر إلى أنه "تم التعامل مع الموقف بما يقتضي بمساندة من القوات البرية والسيطرة على الموقف".

وفي سياق متصل، ذكرت قناة "المسيرة" (تابعة للحوثيين) أن جنديًا سعوديًا قتل اليوم بعملية قنص ولكن في منطقة "عسير" جنوبي السعودية.

ونقلت عن مصدر عسكري (لم تسمه)، أن وحدة القناصة التابعة للحوثيين تمكنت اليوم السبت من قنص جندي سعودي في موقع "الهنجر" بمنطقة عسير.

كما تحدثت القناة عن أن مقاتلات التحالف شنت اليوم 65 غارة على قريتي "الدحرة" و"قوى" بجازان (جنوبي السعودية)، في إشارة إلى تقدم مقاتليهم بتلك القرى الحدودية.

ومن الجدير بالذكر أن الجندي السعودي الذي قتل اليوم هو الثالث خلال ثمانية أيام تعلن المملكة مقتله في اشتباكات مع الحوثيين.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي صالح، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ "حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات" في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.