محكمة إسرائيلية تُدين محاميا فلسطينيا بـ "تهريب" رسائل لأسرى حماس

أدانت المحكمة "المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في حيفا (158 كيلومترًا شمال غرب القدس)، مساء اليوم الأحد، المحامي الفلسطيني، محمد عابد، بتهمة تمرير رسائل لأسرى حركة حماس في السجون الإسرائيلية.

ووفقًا لما أوردته القناة السابعة في التلفزيون العبري، فإن المحامي عابد أدين بنقل رسائل بين أسرى حركة حماس داخل السجون وكذلك من خارج السجون مقابل أموال تلقاها من الحركة.

وتضمنت لائحة الاتهام؛ تقديم الخدمات "لتنظيم إرهابي"، والاتصال "بعميل أجنبي" وغسل أموال "وغيرها من الجرائم"، وفق الموقع الإلكتروني للقناة السابعة.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت عابد بتاريخ 25 شباط/ فبراير 2014، بعد اقتحام منزله في بلدة "البعنة" قرب مدينة عكا (181 كيلومترًا شمال غرب القدس)، بالتزامن مع اعتقال طاقم مؤسسة "التضامن الدولي الخيرية" (غير حكومية وأصدر الاحتلال أمرًا بإغلاقها) في مدينة نابلس، ومصادرة حواسيب وملفات خاصة بالأسرى.

وأفرج عن المحامي العابد في 21 أيار/ مايو 2014، ووضع رهن الإقامة الجبرية، لحين الانتهاء من جلسات المحاكمة التي عينت له رفقة آخرين من جمعية التضامن.

‏ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.